الإثنين , مايو 17 2021
وزيرة الصحة

وزيرة الصحة تصدم المصريين بعد نشرها عدد الأطباء المتوفين ، وأخر المستجدات بشأن الفيروس

نازك شوقى

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مؤتمرا صحفياً أوضحت خلاله أن كل زميل في الفريق الطبي يتوفى يسبب حزنا شديدا لباقي الفريق، مؤكدة أن عدد المتوفين من الأطباء بسبب الإصابة خلال عملهم هم 115 طبيبا فقط، نافيا الأرقام التي يتم تداولها عن الشهداء في الأطباء.  

وأضافت الوزيرة في كلمتها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم السبت 24 أبريل، للكشف عن مستجدات الوضع الوبائي لفيروس كورونا بمحافظات الجمهورية، أن الدولة ملتزمة تماما بصرف تعويضات الشهداء من كافة الفرق الطبية، موجهة رسالة شكر لكل أفراد الفريق الطبي.

كانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت، صباح اليوم السبت 24 أبريل، مغادرة 676 متعافيًا من فيروس كورونا للمستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 166024 حالات.

وأوضح مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أنه تم تسجيل 884 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 45 حالة جديدة.

وقال «مجاهد» إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر «مجاهد» أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 220658 من ضمنهم 166024 حالات تم شفاؤها، و 12959 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد“، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

شاهد أيضاً

بيان عاجل من دير القديسة دميانة

نازك شوقى أعلن الأنبا ماركوس أسقف دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير القديسة دميانة بالبراري، عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *