الأحد , مايو 16 2021

كورونا يقتل كاهناً جديداً، وصحافى : ملعونة كورونا والحياة من غيرك يا عشرة العمر

نازك شوقى

منذ انتشار الفيروس وهو يحصد العشرات من الكهنة واليوم استيقظ شعب الكنيسة على خبر نياحة
القمص يوحنا فواد كاهن كنيسة العذراء الدمشيرية بمصر القديمة حيث رقد في الرب مساء اليوم
عن عمر تجاوز ٦٤ عامًا، وبعد خدمة كهنوتية دامت ٣٢ عامًا. متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد

ولد الأب المتنيح يوم ١٨ أغسطس ١٩٥٦، وسيم كاهنًا بيد مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث في ١٨ يونيو ١٩٨٩، ونال رتبة القمصية بيد قداسة البابا تواضروس الثاني في ٢ أبريل ٢٠١٣.

وتقدم قداسة البابا تواضروس الثاني بخالص العزاء لنيافة الأنبا يوليوس الأسقف العام لقطاع كنائس مصر القديمة والمنيل وفم الخليج، ولمجمع كهنة القطاع، في نياحة الأب الفاضل القمص يوحنا فؤاد، ويلتمس عزاءًا سمائيًّا لشعب كنيسته ولأسرته المباركة، طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة، النصيب والميراث مع جميع القديسين.

علق الصحفى روبير الفارس على النياحة قائلاً حته من قلبي اتقطعت. يا أسود يوم في عمري . فقدت الكنيسة القبطية كاهن من أعظم الاباء، أب بلا مثيل، صديق وعشرة العمر، الإنسان النقي، القلب الحنون ، أنا مش مصدق حتى الأن ، أبونا يوحنا فواد كاهن كنيسة العذراء الدمشرية. الأخ والأب والصديق والمثقف العميق المرشد الرائع ملعونة الكورونا ، ملعونة الدنيا، ملعونة الحياة من غيرك يا عشرة العمر.

شاهد أيضاً

العثور على جثمان سيدة وابنتها مذبوحتين منذ يومين في منزلهما بالقاهرة و التفاصيل صادمة

أمل فرج جريمة بشعة شهدتها المجاورة الثانية عشر، بمنطقة 15 مايو، التابعة لمحافظة القاهرة، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *