الأحد , سبتمبر 19 2021

لواء سعودى يكشف عن مخطط سعودى إماراتى صينى فى القرن الإفريقى والخاسر الأول مصر

هناك خبر عن نية دولة |أوغندا إقامة سد على روافد نهر النيل الأبيض وذلك بعد نجاح أثيوبيا في إقامة سدها. هذه الراوفد تعد المصدر الثاني لمياه نهر النيل، عبر ما يعرف بالنيل الأبيض، وهذا المصدر يغطي حوالي عشرين في المائة من ماء النيل.

الخبر يتحدث عن وجود صيني وتمويل إماراتي- سعودي. الخبر مازال غير مؤكد وغير محدد، خاصة بعد الهزيمة المذلة للمملكة في اليمن.

لكننا إذا أطلعنا على ماقاله السيد (أنور عشقي)* في كلمة له امام مجلس الشئون الخارجية الامريكي في عام ٢٠١٦، فسنجد التفسير لقيام المملكة السعودية والإمارات بتمويل لسد النهضة وخطتهما المستقبلية للمنطقة، بالتعاون مع إسرائيل.

يقول السيد عشقي: ( ..أما حقل أوغادين الواعد في أفريقيا فسوف يوحد القرن الأفريقي برئاسة إثيوبيا، وسوف يتم بناء جسر بين القرن الأفريقي والجزيرة العربية هو جسر النور، الذي يربط بين مدينة النور في جيبوتي ومدينة النور في اليمن، وهذا يتطلب عدة أمور

الأول تحقيق السلام بين العرب وإسرائيل.

الثاني تغيير النظام السياسي في إيران.

الثالث وحدة مجلس التعاون.

الرابع تحقيق السلام في اليمن وإحياء الميناء الحر في عدن.

الخامس إنشاء قوة عربية بمباركة أوروبية وأمريكية لحماية الدول الخليجية والعربية والمحافظة على الاستقرار.

السادس السرعة في إرساء قواعد ديموقراطية بثوابت إسلامية في العالم العربي.

السابع العمل على إيجاد كردستان الكبرى بالطرق السلمية، لأن ذلك سوف يخفف من المطامع الإيرانية والتركية والعراقية)… أنتهى حديث عشقي.

لاشيء يحدث مصادفة

لواء متقاعد من الجيش السعودي.

عمل في عام 1403هـ مستشاراً للسفير السعودي بواشنطن الأمير بندر بن سلطان

شاهد أيضاً

حالة من الجدل بسبب قرار تحصيل رسوم انتظار بمحطة القطار

نازك شوقى حالة من الجدل أثارتها هيئة السكة الحديد، بعدما قررت تحصيل 3 جنيهات رسوم انتظار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *