السبت , مايو 15 2021

تطورات جديدة بشأن واقعة فيديو الكفن

أمل فرج

أكد اللواء ماهر هاشم رئيس حي عين شمس في تصريحات خاصة لـه أنه تم إزالة مندرة الميرغني بشارع متحف المطرية، والتي كانت شاهدة و مسرح جريمة فيديو الكفن.

وكانت نيابة عين شمس قد أمرت بحبس 8 أشخاص 4 أيام على ذمة التحقيقات من عائلة المرغنية في واقعة كفن عين شمس، كما طلبت النيابة العامة سرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

وكشفت فيديوهات مصورة من قبل عائلة المرغنية، ظهر فيها 3 أشخاص من عائلة الريس، يحملون الكفن بين أيديهم وعلي كل كفن سلاح أبيض «سكين»، محاطين بمجموعة من الأشخاص طرف عائلة المرغنية، أثناء دخولهم مقر إقامتهم، علما بأنهم كانوا ذاهبين إليهم فى الأصل لعقد جلسة صلح، إلا أنهم فوجئوا بعشرات من المرغنية يجبرونهم على حمل كفنهم تحت تهديد السلاح، وهو ما أظهره الفيديو حتى مثلوا أمام 3 من كبار العائلة يجلسون على كراسي وكأنهم فى جلسة محاكمة عرفية.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدة اتهامات منها حيازة أسلحة نارية بدون ترخيص وإكراه 3 أشخاص على حمل الكفن، ولا تزال موقعة الكفن التى شهدتها منطقة عين شمس شرق القاهرة، بين عائلتى المرغنية والريس تثير الرأى العام، وسط تخوفات بتفاقم الحادثة وامتدادها لتصبح موقعة ثأرية بين العائلتين فى المنطقة.

تفاصيل الواقعة كانت بجلسة صلح غير المتعارف عليها في الأوساط القبلية والشعبية، بين عائلتين المرغنية وعائلة عاطف الريس، في غياب تام للقيادات الأمنية كما هو متبع فى جلسات الصلح والثأر، مما أسفر عن  حدوث تجاوزات غير مشروعة وغير أخلاقية تحت تهديد السلاح الألى.

وكشفت فيديوهات مصورة من قبل عائلة المرغنية، ظهر فيها 3 أشخاص من عائلة الريس، يحملون الكفن بين أيديهم وعلي كل كفن سلاح أبيض «سكين»، محاطين بمجموعة من الأشخاص طرف عائلة المرغنية، أثناء دخولهم مقر إقامتهم، علما بأنهم كانوا ذاهبين إليهم فى الأصل لعقد جلسة صلح، إلا أنهم فوجئوا بعشرات من المرغنية يجبرونهم على حمل كفنهم تحت تهديد السلاح، وهو ما أظهره الفيديو حتى مثلوا أمام 3 من كبار العائلة يجلسون على كراسي وكأنهم فى جلسة محاكمة عرفية.

وأثار الفيديو الذي صورته عائلة المرغنية وتم نشره على مواقع السوشيال ميديا، حالة من الجدل والاستياء بين أهالي منطقة عين شمس ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين الجهات الأمنية بسرعة التدخل للقبض عليهم، وبفحص الفيديو تبين أن طرفي الواقعة من منطقة عين شمس شرق القاهرة، وهما عائلة المرغنية وعائلة عاطف الريس.

وترجع أسباب موقعة الكفن إلى نشوب مشاجرة بين الطرفين منذ فترة داخل إحدى الملاهي الليلية بقصر النيل طرف عائلة الريس، قام على إثرها أصحاب الملهى بالتعدي علي شخص آخر يدعي عزت المرغيني وقاموا بعقد جلسة صلح ولكن تم عقد الجلسة علي النحو المشار إليه سابقا تحت تهديد السلاح.

وأكد مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، أنه عندما وصلت عائلة الريس إلى المكان المتفق عليه للصلح الودي، فوجئوا بوجود أشخاص كثيرون بحوزتهم أسلحة بنادق آلية وطبنجات يكرهونهم على حمل كفنهم لتقديمه لكبار العائلة.

وأضاف المصدر، أن عائلة الريس وافقت على تسليم الكفن لعائلة المرغني بعد ترويعهم وتهديدهم بالسلاح وسط حشد كبير من الناس المتجمهرين ضدهم وإجبارهم على فعل شيء دون موافقتهم والمساس بحريتهم.

وأوضح المصدر، أن سبب المشاجرة يعود لشهرين ماضيين عندما كان بعض من أبناء عائلة المرغني فى سهرة داخل باخرة يمتلكها إسلام الريس تقع في منطقة قصر النيل، ونشبت مشاداة كلامية بين واحد من أبناء المرغني وإسلام الريس، صاحب الباخرة، بعدما طلب الأول أغنية لم يوافق عليها الأخير.

وقد دفع هذا نجل المرغني لتكسير الباخرة وتم عمل محضر بالواقعة وقامت الشرطة بالقبض علي جميع المشاركين في المشاجرة.

ومن جانبه انتقل عدد كبير من قيادات مديرية أمن القاهرة لقسم شرطة عين شمس بعد صدور تكليفات من عدة جهات بفحص الفيديوهات المنتشرة وسرعة الوقوف على حقيقتها.

كما أوضح المصدر، أن التكليفات صدرت بالقبض على أطراف الواقعة، واستجوابهم والوقوف على حقيقة التهديدات والألفاظ التي وردت بالفيديوهات، وحقيقة الأسلحة النارية التي ظهرت في الفيديو، وحقيقة إكراه ثلاثة أشخاص على تقديم كفنهم.

شاهد أيضاً

قرار وزارى هام بشأن عمل المرأة ليلًا

نازك شوقى قال وزير القوى العاملة محمد سعفان،إنه تماشيا مع الجهود المستمرة التي تبذلها الحكومة المصرية لتسريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *