السبت , مايو 15 2021
عميد الشرطة المتوفى

تفاصيل وفاة عميد شرطة أثناء الصلاة

نازك شوقى

خيم الحزن على أهالى محافظة البحيرة، عقب تلقي خبر وفاة العميد عمرو الدمرداش، من قوة مديرية أمن الإسكندرية أثناء أداء صلاة العشاء.

ويقول أحمد عبد الخالق – أحد شهود العيان: “حدث أمامي وعلى يدى أثناء عودتى من شارع النبى دانيال متجهًا للقائد إبراهيم فى محاولة اللحاق بصلاة العشاء وجدتهم يفترشون رصيف ترام محطة الرمل فحاولت الالتحاق بهم، لم اجد متسعا إلا بجوار المغفور له وأثناء خلع الحذاء كانوا فى مرحلة الركوع فجأة سقط أمامي مغشيا عليه.

ويضيف: “رغم أننى كنت الأقرب إليه إلا أننى وقفت عاجزًا أمامه كأن المكان هو من مات وليس الشخص شعرت بوقوف الزمن، حتى أن أحدهم طلب المياه الخاصة بي لمحاولة إفاقته ولم أشعر إلا وهو يسحبها من يدى”.

ويكمل: “ظللت أشاهد محاولة إفاقته من البعض ولا أشعر بصخب المكان رغم زحامه، لا أكاد أسمع إلا كلماته الخفيفه أشهد أنك لا إله إلا الله وخرجت روحه”.

ويختتم عبد الخالق شهادته: “حسن الخاتمة الركعة الأخيرة من صلاة العشاء تلفظ بالشهادة، وجه مبتسم لم يذق معاناة فى خروج الروح بين سقوطه على الأرض وخروج الروح لم تمر لحظات، رغم محاولات الجميع إفاقته”.

وينعي السعدي – صديقه الفقيد: “الله يرحمك يا عمرو كنت مثال للأخلاق والمثل العليا والأدب الجم، فراقك صعب علينا وأدمى قلوبنا ولكن عزاؤنا إنك في مكان أفضل في الفردوس الأعلى من الجنة مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا إن شاءالله”.

ويقول مبارك عبدالهادي: “نشهد الله وملائكتة أنك كنت ضابط بدرجة إنسان وأنك كنت على خلق كريم، كنت طيب القلب أسد مغوار للدفاع عن الحق”.

الفقيد من مواليد مركز حوش عيسى بمحافظة البحيرة، متزوج ولديه 3 أبناء، وهو ابن الشهيد العقيد عبد المنعم الدمرداش، أحد شهداء حرب أكتوبر.

كان آخر ما نشره الفقيد على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “آخر يوم فى رمضان في آخر ساعة وهي من صلاة العصر إلى أذان المغرب، يعتق الله فيها بقدر ما اعتق في رمضان كله، وهي ساعة إجابة للدعاء، تُجاب الدعوة ولا ترد، فهنيئا لمن يستغفر ويدعو ربه، انشروها واذكروني بدعوة تسركم”.

عميد الشرطة المتوفى

شاهد أيضاً

كارثة جديدة تضرب الصين وتُصيب أكثر من 200 شخص

نازك شوقى أعلنت وسائل إعلام صينية عن مصرع 6 أشخاص وإصابة 218 آخرين بجروح جراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *