الثلاثاء , مايو 18 2021

بعد الهجوم الحاد .. مخرج “نسل الأغراب” يخرج عن صمته

أمل فرج

رد المخرج  محمد سامي، على الانتقادات التي واجهته بعد عرض الحلقات الأخيرة من مسلسل «نسل الأغراب»، للنجمين أحمد السقا وأمير كرارة، إذ انتقد بعض من رواد مواقع التواصل الاجتماعي نهاية المسلسل الدموية ومقتل جميع أبطال العمل باستثناء مي عمر، زوجة المخرج.

وأكد سامي، أن فكرة العمل ليست دموية، مشيرًا إلى أن فكرة المسلسل تأسست على عهد «عساف الغريب – السقا»، من بداية الحلقات الأولى، عندما قال : «أنا مش خارج أعمر أنا خارج أخرب».

وأضاف سامي، خلال لقائه ببرنامج «et بالعربي» قائلا: «فكرة المسلسل ليست دموية، لأن في اول المسلسل كان في عهد ما بين أحمد السقا وأمير كرارة، وهو عهد عساف الغريب عند خروجه من السجن، عندما قال في مشهده الأول، أنا مش خارج أعمر خارج أخرب، ودائمًا طول أحداث المسلسل كان يقال أن عساف وغفران أن لم يتصدًا لهم أهل القرية سوف يموتون جميعًا، مثل ما حدث أثناء المعركة الكبيرة».

انتهت أحداث الحلقة الأخير بمقتل 7 من أبطال العمل، فبدأت الحلقة بقتل حمزة نجل عساف الغريب على يد غفران الغريب، الذي قتل بعد ذلك ابن عمه «علي الغريب» رئيس المباحث، الذي يجسد دوره الفنان دياب، وقتل «عساف الغريب» «بكري زلط» ووالده بالرصاص، ثم قام بقتل العمدة «حسيب».

وأثناء المعركة الأخيرة في الحلقة سقط «سعادة» الشقيق الأصغر لـ«غفران»، ثم ألقي القبض على عساف وغفران، وتم الحكم عليهما بالإعدام، ولم يتبق من أبطال العمل سوى مي عمر وريم سامي وسلوي عثمان وفردوس عبدالحميد.

شاهد أيضاً

طلب إحاطة أمام البرلمان ضد دراما وإعلانات رمضان

نازك شوقى بعد انتهاء الموسم الرمضانى ، تقدمت‭ ‬د‭. ‬عزة‭ ‬هيكل‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬اللغة‭ ‬والإعلام،‭ ‬بالأكاديمية‭ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *