الجمعة , مايو 28 2021
القس البريطانى

الشرطة البريطانية تعتقل قس مسيحى بسبب تصريحاته

نازك شوقى

اعتقل قس في بريطانيا بسبب قوله إن الزواج ينبغي أن يكون بين رجل وامرأة، ما اُعتبر أنه “معاداة للمثلية”.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وصف قس مسيحي يبلغ من العمر 71 عامًا تم اعتقاله بعد وعظة من الكتاب المقدس يوم الثلاثاء، وصفت بأنها “مخزية”، حيث اتُهم بالإدلاء بتصريحات معادية للمثليين من خلال تعريف الزواج بأنه علاقة بين رجل وامرأة، خارج محطة أوكسبريدج في غرب لندن، واقتادوه مكبلا بالأصفاد، واستجوبوه في مركز للشرطة، حيث احتجز طوال الليل.

وقال القس الذي يدعى جون شيروود، إنه أصيب برضوض بعد أن كبلت الشرطة يديه خلف ظهره وسحبه من سلم صغير كان يستخدمه.

وأضاف:”لم أكن أبدي أي تعليقات معادية للمثليين ، كنت أعرّف الزواج على أنه علاقة بين رجل وامرأة.

لقد كنت أقول فقط ما يقوله الكتاب المقدس”.

وتابع:”لم أكن أرغب في إيذاء أي شخص أو التسبب في الإساءة، كنت أفعل ما يقوله توصيفي الوظيفي منذ 35 عاماً، وهو التبشير بالإنجيل في الهواء الطلق وكذلك في مبنى الكنيسة”.

وحكى:”عندما اقتربت مني الشرطة، أوضحت أنني أمارس حريتي الدينية والتعبير عن ضميري. لقد تم إزلاقي بالقوة من على درجات السلم وأصبت ببعض الإصابات في معصمي ومرفقي.

أعتقد أنني عوملت بشكل مخجل. ما كان ينبغي أبدا أن يحدث ذلك”.

ألقي القبض على شيروود، الذي يعظ في كنيسة إنجيلية مستقلة في شمال لندن، بتهمة التسبب في الذعر أو القلق بموجب قانون النظام العام في المملكة المتحدة.

وقد أُطلق سراحه دون توجيه تهمة إليه، على الرغم من أن دائرة الادعاء الملكية تقوم الآن بمراجعة ملفه.

وقالت الصحيفة نقلا عن بيان شرطة العاصمة إن أحد أفراد الجمهور أبلغ ضباط الدورية بزعم أن شيروود أدلى بتصريحات معادية للمثليين.

كما يتضح من مقطع فيديو ، كان الواعظ يقف على سلم وبيده كتاب مقدس.

قبل أن يبدأوا في الإمساك بيديه وسحبه للأسفل ، يمكن سماع الضباط يأمرونه بالنزول.

وإلى أن يقيّد الضباط يدي شيروود ويرافقونه إلى سيارة للشرطة ، يمكن سماع المتفرجين وهم يصرخون ، “إنه رجل مسن – عاملوه برفق”.

شاهد أيضاً

طبيب يطلق النار على زوجته المهندسة ،والأهرام تنشر التفاصيل

نازك شوقى شهد الجميع‬‭ ‬بحسن‭ ‬سير‭ ‬وسلوك الطبيب ‭ و‬المهارة‭ ‬والطيبة‭ ‬فهو‭ ‬طبيب‭ ‬ماهر‭ ‬ومدير‭ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *