الأربعاء , يونيو 16 2021
الدكتور عبد الله هيكل

الغارمون هم المدينون ..

في ذمتهم ديون ليوم يُسألون.ومن الأصناف المستحقة للزكاة قال الله تعالي في كتابه العزيز :” إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم” فالزكاة واجبة للمحتاجين الذين أثقلتهم الديون في غير فساد ولا تبذير. هذه فريضة فرضها الله والله عليم بمصالح عباده حكيم في تدبيره.

فالله سبحانه وتعالى جعل في قلوب العباد حب المال فقال في كتابه العزيز :” وتحبون المال حباً جماً ” فالإنسان لحب الخير لشديد لذلك مساعدة الغارمين تطهيراً للنفس من الحقد والضغينة.

قال الله تبارك وتعالي في كتابه العزيز :” خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها ” بالإضافة لجلب البركة والتجارة مع الله .. قال الله تعالي في كتابه العزيز :” وما أنفقتم من شئ فهو يخلفه وهو خير الرازقين ” وتحقيق الضمان والتكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع مما يسود روح من الألفة والمحبة بين الناس.

فالصدقة تشرح الصدر وتملأ القلب رضا وسكينة ودليل على صدق صاحبها .

قال الحبيب المصطفي صلى الله عليه :” الصدقة برهان” تُكفر الخطايا وتُضاعف الحسنات ..

قال الحبيب المصطفي صلى الله عليه وسلم :” إن الصدقة لتطفئ غضب الرب ” فإذا ضاق عليك أمر فتصدق واتقى الله ..

قال الله تبارك وتعالي في كتابه العزيز :” فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى ” فاللهم اجعلنا من المنفقين ابتغاء وجهه الكريم.. الشاكرين لنعمائه.. الصابرين على أقداره.

واجعل ياربي ما أنعمت به علينا معونة لنا على الخير.

واغننا بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك وبطاعتك عن معصيتك.

شاهد أيضاً

الراهب باخوميوس الرزيقى “شقيق أشعياء المقارىء” مصر على الوقوف ضد الكنيسة اللجنة فين ؟؟؟

روبير الفارس الكنيسة لما اصدرت بيان عن جريمة قتل الانبا ابيفانيوس ونشرته الكرازة ظنت الموضوع …

3 تعليقات

  1. رشا جمال منصور

    ربنا يكرم حضراتكم يارب يا دكتور ويجعلك عون للمحتاجين دوما

  2. االمؤلفه قلوبهم نفاق ….االله لا يحب المنافقين ولا يشترى البشر بالأموال …حاجه تكسف يا دكتور أنك تردد كلام دون فحص …شئ مخجل ومقرف حكاية المؤلفه قبلوبهم .

  3. فرحان الشميري

    يجب تطهير الوطن من شرور الفساد امثالك والمملكة ماضية قدماً نحو ذلك فاستغلالك لأموال التبرعات للتكسب ولتمويل أنشطة اخرى لمصلحة أجندات طائفية متطرفة هو إرهاب تحت ستار الحقوق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *