الثلاثاء , يونيو 8 2021
أخبار عاجلة

حط الإخوان رحالهم فى خندق اليمين الإسرائيلى

كتبت نهى حمزه

كنت قد كتبت هذا المقال فى تاريخ 28 مارس الماضى بعد إنتهاء الإنتخابات الإسرائليه وبداية التحالفات لتشكيل الوزاره وما خدث مؤخرا من إعادة التحالفات وتأكيد كلامى عن الإخوان المسلمين وفرعهم فى أراضى 48 وبالتحديد فى الكنيست الإسرائيلى .. ومع بعض ما أتانى من أراء فى إعادة نشر المقال , قررت نشره مع قليل من الإضافه فالإخوان كما يصفون أنفسهم نفعيون (ميكافليين ) والنفعى متغير بتغير المصالح …. لا مبدأ ولا ثوابت ,,, والمتغير هنا وجديد الأحداث فى مسيرتهم النجسه …. سماح مجلس شورى الحركه الإسلاميه الجنوبيه لزعيم القائمه العربيه الموحد ( منصور عباس ) بالإنضمام لرئيس حزب ( هناك مستقبل ) يائير لابيد ليتمكن من تشكيل حكومه إسرائليه وهكذا وكعادتها وكما حقيقتها تضرب الإخوان مثالاً صارخاً فى الكذب والتناقض وبعد أن إنتهينا من سرد المتغير فى المشهد ونقل الاخوان الولاءات من نتنياهو الى يائير لابيد … نبدأ فى المقال السابق

الإخوان فى خندق الليكود انتهت الإنتخابات الإسرائيلية وقد أظهرت النتائج فوز القائمة العربية الموحدة برئاسة

( منصور عباس) طبيب الأسنان الذى يشغل منصب رئيس القائمة العربية .

من هو منصور عباس

هو طبيب أسنان مغمور ذو توجه إسلامى أصبح نائب الرئيس فى حزب الحركة الإسلامية الجنوبية التى انشقت 1995 عن الحركة الإسلامية المحظورة بقيادة رائد صلاح .

وتعرف الحركة الإسلامية الجنوبية إسرائليا باسم ( راعم ) , والقائمة المشتركة تتألف من مجموعة ذات توجهات مختلفة يسارية وشيوعية وإسلامية وقد حازت على أرع مقاعد وفى قول آخر خمس مقاعد فى الكنيست الإسرائيلى .

وقد فاز تكتل الليكود برئاسة نتنياهو لكنه لم يحصل على عدد من الأصوات التى تكفى لتشكيل الحكومة الجديدة .. وعليه أن يتحالف مع أحزاب أخرى بما فيها القائمة العربية برئاسة منصور عباس .

سيتحالف منصور عباس مع نتنياهو الذى رغم توجهة الإسلامى الذى نشأ فى حجر الإخوان المسلمون إلا أنه كان يروج للرؤيا الإسرائبلية التى تسعى إلى تقديم كفاح الشعب الفلسطينى على أنه نوع من الإرهاب .

وفى فبراير عام 2021 وصف الأسرى الفلسطينيين فى سجون ومعتقلات إسرائيل بالمخربين … كما أنه صرح فى مقابلة قال فيها : الإصطفاف الفلسطينى حول شخصية نتنياهو كان مؤيداً لها أو معارضا محصلتها صفر ويرى العضو فى الكنيست أنه قد يحدث تغييراً إذا انخرط فى السياسة , أضف إلى ذلك أن عباس قال فى تصريح سابق إنه لا يرى السياسه بـ الأبيض والأسود ( رجل متلون ) موضحاً أن الأولويه هى المشاركه فى المشهد السياسى فى إسرائيل .

وأدى إلى تبادل الرسائل بينه وبين نتنياهو.

خلال بضعة أسابيع نشرت تقارير عن تفاهمات بين “راعم” و”الليكود”، في إطارها تغيب “راعم” عن تصويتات في الكنيست من أجل مساعدة الائتلاف.

وصلت الاتصالات بينهما إلى الذروة عند مشاركة نتنياهو في جلسة للجنة البرلمانية لاجتثاث العنف برئاسة عباس. وادعت أوساط في حزبه بأنه شد حتى النهاية المعنى البراغماتي حول استعداده للتحدث مع نتنياهو، لكن الانتقاد الذي وجه إليه بقي داخل مؤسسات الحركة، بما في ذلك مجلس الشورى.

هذا هو منصور عباس الذى ينتمى إلى الفكر الإخوانى الميكافيلى .. ولا أحد يصدق أن الإخوان دافعوا عن فلسطين سنة 1948 بل كانوا يتآمرون مع البريطانيين الذين صنعوهم ضد الدولة المصرية وضد العرب وقضيتهم .

وعباس منصور قضيته الوصول للحكم .

إنتهى المقال … وسنجد أن الإخوانى منصور عباس الأبرز فى المشهدين ويتغير مع المتغير .

حفظ الله مصر احنا مش بتوع حداد ,,,, احنا نار تحت الـرماد ومصر عندى #قـدس_الأقـداس

شاهد أيضاً

تلبيسة رجل البنطلون

كتب العقيد كمال العزب هذا الجيل جيل البابجي والقلبظ والشيبسي وتلبيسة رجل البنطلون وهذة التلبيسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *