الأربعاء , يونيو 9 2021
ماجدة سيدهم

مافيش حاجة اسمها اعتراف على الخاص

بقلم : ماجدة سيدهم

* الحبيبات بنات وستات معلش من غير مقدمات علشان الموضوع بقى سخيف والمفروض كلامي لناس كبيرة وناضجة .. .يعني المفروض عارفين بنعمل إيه ..

مافيش حاجة اسمها اعتراف على الخاص أبدا مع حد اتعرفنا عليه صدفه بالفيسبوك باسم خادم أو كاهن ..فمش مجرد صورتين أو آيتين نصدق ونقبل صداقات ونندفع وراها على الخاص ونقع كدا ..

وبعدين لما نتورط في الغميق نرجع نصرخ ونترعب من كشف الحقيقة وياما بيوت كتير اتخربت من الحكايات دي

المصيبة ان كتير من الستات دي بيكونوا حاسين أو متأكدين أن الشخص دا نصاب لأن أكيد اي ست سألت نفسها ايه الكاهن اللي فاضي ٢٤ساعة قاعد على الفيسبوك يأخد اعترافات ..ولو ماسألتش تبقى المصيبة أكبر ورغم كدا البعض بيستمر بحجة انهم مواظبين على سر الاعتراف ..لولا كورونا اللي حرمتهم من الاعتراف بالكنيسة .

طيب تعالوا كدا نحكي شوية ..واستحملوني .

* هو اشمعنى كل اللي بيعترفوا ستات مش رجالة… حتى في الكنيسة تلاقي طابور الستات جايب أخر الكنيسة ويمكن 2او 3 رجال بس .. لسبب بسيط ..القبطيات مش كائنات فضائية خارج منظومة القهر والكبت والاعباء والانتهاك اليومي اللي بتعانيه كل ستات المحروسة ماهو نفس المجتمع ونفس الثقافة ونفس القهر والضعوط ونفس الفشل …دا غير ثقافة استحملي وشيلي صليبك وأنت ساكتة … فطبعا الفضفضة هي الحل مع أول فرصة على الفيس بوك بنتكلم أحسن مانطق ..

* حاجة كمان ,فيه فرق ياحبيبات بين الاعتراف الروحي والشكوى من المشاكل والظروف لأن أغلب اللي بتحكيه الستات أو اللي بيعترفو ا عموما بيكون عبارة عن مشاكل زوجية أو ضغوط عائلية أونفسية أو مشاكل في الشغل أو مشاكل مادية .

يعني مش اعتراف روحي إطلاقا ..دا مجرد شوية بوح وفضفضة مش أكثر .. وبعدين بنكتفي بكلمتين أو آيتين متكررين من الكاهن وشوية صبر على الضيقات ودمتم .

طيب هو حد قالكوا أن أب الاعتراف دا دكتور نفساني أو أخصائي اجتماعي .. هو كاهن للخدمة الروحية بالكنيسة.. فمهما بلغ من تعليم فغالبا بتكون الثقافة والخبرة الحياتية محدودة. ..لكن الصحة النفسية أو علاج القهر الأسري سكة تانية خالص ..

طيب هو فيه مشكلة من مشاكلكوا اتحلت على مدار سنين بتحكوا فيها عن أزماتكوا علشان يجي واحد وهمي على الفيسبوك ويخترع لكم حل لوزعي لمجرد انه اسمه أبونا فلان أو أخ علاني ولايعني علشان ثبتك بجملة الرب يباركك يا تاسوني ..دا بصراحة اسمه عبط واستعباط من غير لمؤاخذة

*طيب اللي بيقولوا ماهو مافيش كنايس دلوقت علشان كورونا .. واحنا لازم نعترف ..طيب مش دا يخليكوا تفكروا شوية صغيرين وان مش معقول كل ما أعمل حاجة أجري اعترف عليها زي اللي عاوز فتوى فورية .. او كشك فتوى جنب بيته ينزله فورا علشان يعرف يتصرف إزاي .

على كدا كل واحد محتاج كاهن تحت أيده متفرغ له ..كاهن لكل مواطن ..متاح 24ساعة طيب ماهو ربنا متاح لك كل لحظة.. عاوز يسمعك فعلا.. مستنيك كل الوقت . .اعترف واحكي معاه أحسن.. هو وحده اللي يفهمك ويحترم ضعفك ويسترك ..وفعلا عنده طرق عجيبة جدا لنجاتك وراحتك ..

م الاخر انتبهوا ياستات مافيش حاجة نهائي اسمها اعتراف على الماسينجر ونحكي وساعات بالكاميرات كمان ..لأن كدا بنلف وبندور على بعض ..عيب …فكونوا شجاعات مش مندفعات ..

ياحضرات الاباء ..احضنوا ولادكم وبيوتكوا ..اهتموا بتفاصيل بعض . شوية وقت واسمعوا وفضفضوا وشاركوا وقدروا أخطاء بعض من غير بعض عنف وتأنيب ليل نهار .. .خليكوا خط الدفاع الاهم وطبطبوا على بعض ..

* وانتو يابنات ياصغيرين فوقوا ..أوعوا حد يضحك عليكو بالفيسبوك بحجة أنه دكتور أو كاهن أو عابر أو فيلسوف عصره أو زفت وتظلوا ترغوا على الخاص لحد الورطة ماتبقى في الغميق ..

انتبهوا يابنات ..والولاد كمان ..الكلام للكل مهما كان المعتقد .. ماتهدروش حياتكم ووقتكم وطاقاتكم .. فأي علاقة أو أي معتقد أو أي رأي أو خدمة أو فيلم أو كتاب او حتى خروجة لا تبني ولا تضيف ولا تفرح ولا تدعمكم بشكل واضح ولاتعطيكم راحة من جوه اهربوا منها فورا مهما كلفكوا الأمر .مش هايكون أغلى من نجاتكوا وحياتكوا ..

البيوت اللي خالية من الحب ومن البساطة ومن اللمة ومن الدفا ومن الضحكة ومن الشكر والبركة .. هي البيوت اللي بتكتر اعترافاتها ..أقصد شكوتها .. وبتزيد الفجوة بين أفرادها وبتكتر مشاكل ولادها وبيضيعوا على صفحات الفيسوك ..

في الأخير كلنا عارفين وفاهمين الصح من الغلط لأن المفترض أننا كبار وناضجين ..بلاش نضحك على بعض ..

شاهد أيضاً

هيلانة الشيخ روائية تسرد كالنهر

بقلم الكاتب الصحفي محمد جمال المغربي صدرت مؤخرا رواية جديدة للروائية السعودية”هيلانة الشيخ”وهي رواية(بماذا أُخبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *