الجمعة , يونيو 11 2021
القس وجيه يوسف

القس وجيه يوسف وفلسفة الذمية

مجدى خليل

منذ سنوات وانا اتابع هذا القس ،وفى كل مرة اود الرد عليه اجد نفسى مشغولا،أو لا اريد اعطاءه أكثر من تأثيره..ولكن بعض الاصدقاء نبهونى إلى خطورة ترك هذه الأفكار تنمو،خاصة إذا كان هناك من يشجعها ويرعاها…وارجو أن يتوفر لى الوقت قريبا لمناقشة افكاره التضليلية وتفنيدها فى لقاء مصور.افكار وجيه يوسف الأساسية يمكن تلخيصها فى عدة أمور

١-محاولة نفى الاضطهاد الإسلامى لمسيحى الشرق الأوسط أو التهوين منه.

٢-الاستدلال بأمثلة انتقائية وشاذة من التاريخ لاثبات انها التيار الرئيسى لمسيحى الشرق.

٣-محاولة تذويب مسيحى الشرق فى الثقافة الإسلامية،أى إضعاف هويتهم التاريخية.

٤- مدح وتبجيل الثقافة الإسلامية والتاريخ الإسلامى على عكس ما يراه الباحثون المنصفون.

٥-التلاعب بالمصطلحات لنزع الاصالة عن الشعوب الاصلية وتصويرهم على أنهم مسيحيين عرب!!

٦- فلسفة قبول الذمية الإسلامية لمسيحى الشرق، بل ومدحها ليس كواقع لا مفر منه كما يروج بل كشئ ايجابى تاريخيا.

وبدلا من استثمار وزنته الثقافية والأكاديمية فى مساعدة الأقليات المسيحية المضطهدة فى الشرق الأوسط التى تتأكل اعدادها ودورها وتأثيرها فى بلادها كسكان اصليين لهذه البلاد، يعمل العكس بمحاولة تذويب هذه الأقليات فى ثقافة الأغلبية حتى يتلاشى تأثيرها تماما ومن ثم يسهل أسلمتها.

هل هناك عار أكثر من هذا يأتى من اكاديمى مسيحى؟؟؟!!!!

شاهد أيضاً

تنمر أم تهذيب

لقد قامت الدنيا ولم تقعد على مدرسة من صفوة مدارس شبرا التى لا تعرف التنمر …

تعليق واحد

  1. دكتور جرجس لبيب شنوده

    عزيزى المحترم الاستاذ مجدى خليل : هذا القس وللأسف له من يشبهه الكثير مثل : جمال أسعد ..ونبيل لوقا الذى توفى غير مأسوف عليه …رفيق بحبيب تاع الانجيليه الخ الخ …صدقنى تراب حذاؤك أنظف وأشرف منهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *