الثلاثاء , يونيو 22 2021
خالد يوسف

“العلمانية الرخيصة”

محفوظ مكسيموس

كنت من أوائل الناس اللي دافعت عن المخرج خالد يوسف لما النظام إستخدم أسلوب صلاح نصر للتأثير علي معارضته و مطالبته بدولة مدنية خالصة.

حتي لما هرب من مصر تعاطفت معاه كثيرا لأنه هرب من البطش النظامي التقليدي و إحترمنا النظام لما سابوا خالد يوسف يحضر جنازة أخوه من غير ما يقبضوا عليه في موقف غير مفهوم و غير تقليدي من نظام إعتاد إستبعاد الإنسانية مع كل المعارضة و المعارضين.

وعندما خرج خالد يوسف يعلن عن نيته في التجهيز لفيلم ضد “عنصرية الفرنسيين” مع ( خيري رمضان ) و تبنت كل مواقع النظام الإخبارية خبر عودة خالد يوسف للسينما بفيلم يعبر عن معاناة ٣ سيدات عرب في فرنسا !!!! في حقيقة الأمر خالد يبرهن معني المواءمات الرخيصة عمليا و المصالحات الرخيصة حتي علي حساب دولة كانت الملجأ له عندما فرَّ من نظام كاد أن يبطش به في غياهب السجون كغيره من المعارضين.

خالد الذي طلب الحماية من فرنسا كلاجئ سياسي يريد مصالحة من طردوه و فضحوه بفيلم إباحي و للأسف الشديد المصالحة علي حساب فرنسا الدولة التي وفرت له الحماية.

موقف خالد يوسف يؤكد أن “الغاية تبرر الوسيلة” و إن خالد لا يختلف أبدا عن اللاجئين الذين يتنعموا بإمتيازات الدول الغربية و يتفننوا في تدميرها كدول كافرة!! خالد ببساطة شديدة أثبت أنه كذاب كبير و وصولي حقير و إرهابي مستتر.

خالد أثبت عمليا أنه لا يستطيع العيش في دول محترمة تكفل الحريات و يتنفس فيها المواطنين ديمقراطية حقيقية بل عطشت نفسه سريعا للمازوخية و الأن يسعي جاهدا للحس الأحذية فقط من أجل العودة و عجبي علي أبواق العلمانية الرخيصة!!!

شاهد أيضاً

سعاد حسنى ..حكاية امرأة مع ثلاثة رؤساء لمصر

حمادة إمام في 21 يونيو 2001 سقطت سعاد من شرفة شقتها في الدور السادس من …

2 تعليقان

  1. واحد من الناس

    عزيزى الكاتب : كلهم خالد يوسف ..لماذا تستغرب ؟ يبصقون فى المعون الذى يأكلون منه ..تربيتهم وثقافتهم العفنه هى سبب بلادويهم بل سبب متاعب العالم كله . يهربون الى الغرب الكافر حفاه عراه وشحاتين ويخاطرون بأعمارهم ويركبون القوارب من أجل الوصول الى الغرب الكافر هربا من بلاد الايمان وجنة الايمان ومجرد أن يصلوا الى الغرب الذى يعتبر هم بشرا ويقدم لهم خدمات انسانيه يعضون اليد التى قدمت لهم الخير ..يرتكبون أعمالا ارهابيه ويتفاخرون دون أدنى خجل ..يتحرشون ببناتهم دون أدنى خجل ..ينادون بتطبيق شريعتهم الهمجيه دون أدنى خجل والتى هربوا منها وبسببها ..ولا فرق بين خالد يوسف والزرقاوى وابن لادن الخ الخ كلهم نفس العجينه ونفس العقليات الفاسده . وكلهم متزلفون دون خجل من أكبر شيخ الى أصغر صعلوك . طبعا الموقع سوف يحذف تعليقى كالعاده ..لكن ولا يهمنى .

  2. واحد من الناس

    نقطه هامه : العلمانيه ليست رخيصه بل قمة ما توصل اليه الانسان المتحضر كى يعيش كل البشر بسلام وتحت المساواه ..لكن علمانية خالد يوسف وأمثاله هى الرخيصه ..أرجو تغيير عنوان المقال كى يصبح : علمانية خالد يوسف الرخيصه أو علمانية خالد يوسف المنافق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *