الأحد , يونيو 13 2021
هشام طلعت مصطفى وعمرو أديب

هشام طلعت مصطفى

الدكتور جوزيف شهدى

القروي المنوفي الذي ترك كلية الهندسة و التحق بكلية التجارة بناء على رغبة والده ليدير شركاته.

عضو مجلس الشوري و عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني تزوج من الفنانة نورا التي كانت تكبره بأكثر من ٥ سنوات ثم تزوج من السيده هويدا ام اولاده عمر و محمد و طارق ثم تزوج للمرة الثالثة قبل دخوله السجن بيومين من السيدة هالة الجوهري.

هذا الرجل الذي يدير امبراطورية و صاحب اول مدينة متكاملة ( الرحاب ) و احدث مدينة متكاملة

( مدينتي ) و هو من استقدم مجموعة الفورسيزونز لمصر لم يتمالك نفسه امام الفتاة التي تركت كلية الصيدلة و اتجهت للفن و تزوجت ب٣ رجال لدرجة انها رفضته حتى بعد ان عرض عليها ٥٠ مليون دولار .

بعيدا عن ملابسات و اسباب قتل سوزان تميم التي احبها و لم تحبه انا لست ضد صفقة خروج هشام طلعت مصطفى من السجن ، لكن ضد ظهوره في الاعلام و هو بصحة جيدة فاضحا للصفقة و مبينا انه خرج من السجن بفلوسه واضعا باقي اطراف الصفقة في حرج .

هشام عمل زي الموظف الذي خلى مراته تتصل بمديره و تقول ان جوزها مريض و ملازم الفراش و في نفس اليوم يلاقي صورهم مع بعض في الساحل شعؤلا الاستفزاز ده

شاهد أيضاً

“العلمانية الرخيصة”

محفوظ مكسيموس كنت من أوائل الناس اللي دافعت عن المخرج خالد يوسف لما النظام إستخدم …

تعليق واحد

  1. واحد من الناس

    لا يا عزيزى الدكتور ….خروجه من السجن بعفو رئاسي أو غيره هى وصمة عار كبرى فى جبين مصر كلها وفى جبين من أطلقه وأصدر العفو ..كيف لانسان قاتل ومجرم ومدان بالاعدام يطلق سراحه ؟ أما ظهوره فى الاعلام دون خجل لأن الحياء والحد الأدنى من الأخلاق ومن شرف المهنه الخ الخ لم يعد موجود عند أحد ….لا مسئول ولا اعلامى ولا أى شئ . أما عن نزواته الجنسيه فكلهم كذلك دون أدنى خجل . الذى لا ينطق عن الهوى أباح ذلك وهو الأسوه الحسنه وفعلها قبل ذلك حتى مع سبايا الحرب ومع زوجة ابنه ..طبعا الموقع لا يستحمل الصدق وسوف يذحف تعليقى لمن ولا يهمنى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *