الجمعة , يونيو 18 2021
محمد حسين يعقوب

السلفيون صناعة أمنية، مصرية سعودية مشتركة

عبد الرحيم عوض الله

السلفيون صناعة أمنية مصرية سعودية، بهدف القضاء على تيارات دينية أخرى كان لها السيطرة على الشارع وكذا وهو الأهم الحفاظ على استقرار النظام الحاكم، كان هذا في عهد مبارك، فهل النظام الحالي قرر ان يتخلص منهم، الله اعلم.

حسونه، يعقوب، حويني، برهامي، ….الخ غالبيتهم امنجية.

اذكر انهم دعاة “الخروج على الحاكم فتنة” قبيل الثورة حسونه كانت له قناة تسمى الرحمة – إلهي ما يرحمه لا هو ولا اخوه- كان يتولى إدارة القناه شقيقه الذي كان يتولى تسليم امن الدولة انذاك كافة بيانات اي متصل بالقناة. لا انسى دورهم عند قيام الثورة فخرجوا إلى الشوارع يقولون عبر مكبرات الصوت الخروج على الحاكم فتنه، في عصر يوم السبت 29 يناير 2011 قاموا بتعليق لافتات في ميادين أسوان ضد الثورة، وحينما جاءوا بميكروباص ومعهم مكبر صوت إلى ميدان المحطة طردناهم.

لا أنسى دورهم في استفتاء 19 مارس ثم دورهم في حرق الكنائس ليخاف اصحابها وهو ما حدث، كما كان دورهم واضحا في المزايدة على جماعة اخوان ميكافيلي داخل البرلمان ثم جمعة قندهار وقتل الشيعي حسن شحاته، كل ذلك كان بتحريض ممن صنعهم وللأسف نجحوا.

أعود فأقول حسونة ورفاقة مجموعة من المخبرين استغلوا ويستغلوا للأسف كثير من المضللين – بفتح اللام.

شاهد أيضاً

وفرطت السبحة ..

بقلم / ماجدة سيدهم مابين ضجة الذهول والصدمة والتعاطف والتوقع الأكيد للموقف المتراجع للشيخ يعقوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *