الخميس , سبتمبر 16 2021

تطورات غير مبشرة حول الحالة الصحية لجيهان السادات بعد نقلها للعناية المركزة

أمل فرج

كانت السيدة جيهان السادات ـ زوجة الرئيس الراحل أنور السادات ـ قد نقلت إلى المستشفى على أثر وعكة صحية شديدة، وفي متابعة للأهرام الكندي كان قد نقلت إلى العناية المركزة ، ونتابع تفاصيل حالنها الصحية خلال اليوم.

ذكرت مصادر مقربة من أسرة الرئيس الراحل محمد أنور السادات أن الحالة الصحية للسيدة جيهان السادات  زوجة الرئيس الراحل أنور السادات غير مستقرة حتى الآن وهي مازالت حتى الآن داخل العناية المركزة .

كانت قد دخلت السيدة جيهان السادات أحد المراكز الطبية الكبرى منذ أيام بعد تعرضها لأزمة صحية خلال الفترة الماضية.

من جانبه قال محمد أنور عصمت السادات، ابن شقيق الرئيس الراحل أنور السادات في تصريحات سابقة، إن السيدة جيهان السادات التي لقبها أسر شهداء حرب أكتوبر ومصابي العمليات الحربية بـ”أم الأبطال”، نظرا لجهدها الكبير وما قدمته لرعايتهم وتعويضهم من خلال مشروعات كثيرة كالوفاء والأمل  وقرى الأطفال «SOS» وغيرها من المشروعات التي تبنتها، تمر بحالة صحية صعبة، داعيا الله أن يمن عليها بالشفاء وتمام العافية.

فيما أصدر عصمت السادات، بيانا، تمنى السلامة فيه للسيدة جيهان السادات، ولم يكشف عن طبيعة حالتها الصحية أو سبب إصابتها، مشيرا إلى أنها “سيدة أولى بمعنى الكلمة إستطاعت أن تفى بواجباتها الأسرية وتقوم بدورها الإجتماعى والإنسانى كزوجة رئيس في مشهد لم يعتاده المصريين في هذا الوقت فقابله البعض بإستحسان وفخر وإنتقده البعض الآخر بل وتجاوز في حقها ولكنها بالرغم من كل ذلك ضربت نموذجا فريدا من العطاء والتسامح والبساطة والتواضع”.

وأضاف محمد أنور عصمت السادات: “كانت السيدة جيهان السادات من الصلابة والقوة أن تتحمل رحلة وتجربة مشقة وكفاح مع الرئيس السادات منذ بداية حياته وحتى يوم إستشهاده وكانت له خير سند وداعم ونموذجا مبهرا للزوجة وللأم، فتحية من القلب لها في محنتها، داعين الله لها بالشفاء وتمام العافية، والتاريخ لن ينسى دورها مع رائدات مصريات آخريات كان لهم السبق في الدفاع عن المرأة وحقوقها ومساواتها وفتح آفاق جديدة لها في المستقبل ، وستظل مواقفها الداعمة للدولة المصرية في مراحل عديدة فارقة في عمر الوطن خير شاهد على مسيرة رائعة حافلة بالعطاء والتضحيات”.

شاهد أيضاً

جريمة النصب وقصاصة قانونية جديدة من مجموعة جاستس الدولية

موضوعنا اليوم فى غاية الأهمية سنتحدث خلاله عن جريمة النصب والتى تعد موضوع الساعة عزيزى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *