الجمعة , سبتمبر 17 2021
جترال إثيوبي

جنرال إثيوبي متعجرف يهدد مصر

محمد_السيد_طبق

دا جنرال أثيوبي بنضاره.. خرج يقول ان الحل العسكري قد يكون خيار أثيوبيا لحل مشكلة سد النهضة اها والله قال كدا على قناة روسيا اليوم.. وقال كمان إن السد متين وان مصر ولا هتقدر تعمله حاجه.. وأننا هنملأ السد بعد اسبوع وساعتها مصر والسودان هتجري علينا موش علشان السد لا لا علشان تقعد وتقسم الميه لإن ساعتها السد هيكون ممتليئ ب13 مليار متر مكعب ميه ولو مصر ضربت السد الميه هتاخد مصر والسودان وترميهم في البحر المتوسط……. دا كلام جنرال لجيش من أضعف جيوش دول العالم لا يمتلك اي آليات دفاعية أو هجوميه تخليه يقدر يمنع كتيبة مصريه من احتلال نص إثيوبيا في تلات ساعات.. تصريح مستفز سبقة عشرات ومئات التصريحات المستفزة من أكبر مسؤول إثيوبي لأصغره.. لكن المريب أنه وحتى اللحظة لا رد ولا فعل من أي مسؤول مصري تجاه تلك التصريحات المستفزة في قضية حياة أو موت في موقف غريب وعجيب جعل كتائب السيسي وإعلامه انفسهم يعجزون عن تفسير هذا السكوت المشكوك في أمره من رجل وضع خطا أحمر في سرت الليبيه وأمام جيش قوي وهو الجيش التركي معتبرا تجاوزه خطا أحمر..

لكن السيسي نفسه لا يرى حتى الآن وقبل اسبوع واحد من موعد مليئ السد الذي أعطاه هو قبلة الحياة أن ما يحدث هو ليس مجرد خطا احمر ولا مجرد قضية أمن قومي بل هو أمرا فاصلا في حياة مصر والمصريين و عدوانا صريحا على مصر قد يكون هو الأخطر عبر تاريخها المديد بل إنه من المدهش أن السيسي وحتى هذه اللحظة ماذال يبحث عن الحلول الدبلوماسيه في مسألة تخص الحياة والموت لا يفصل عليها سوى اسبوع واحد.. وفي النهاية يبقي السؤال الأهم.. هل السيسي فوق الجميع هل أمره نافذ لا راد لأوامره مهما كانت وبالا على مصر هل المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية ومخابراتها وقادتها سيتركونه هكذا ينتظر ويترجي العفوا والرجاء من جرز إثيوبي مصر على الإضرار بمصر والمسح بكرامتها هل سيتركونه ينتظر حتى تملأ إثيوبيا قنبلتها الموقوته وتحلس ومعها محبس ماء النيل تتحكم من خلاله في دولة الرب الذي وهبها النيل وجعل منبعه في السماء فإذا به يذهب ليعطيها حقا ليس لها ويكتفي بالحلفان ثلاثة على عدم الإضرار بمصالح مصر التي تقف على المحك الان.. هل جيش مصر وقادته سيسمحون بذلك.. أعتقد أنه لن يسمح بذلك مهما كانت المؤامرة

شاهد أيضاً

التاجر المفلس والنبش في الماضي !؟

د./ صفوت روبيل بسطا يقول المثل الشعبي : (التاجر لما يفلس يدور في دفاتره القديمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *