الأربعاء , يونيو 19 2024
هالة صدقي وطليقها

زوج الفنانة هالة صدقي يثير الجدل مجددا برسالة لأولاده عبر فيس بوك

أمل فرج

لازالت قضية إثبات النسب المثيرة للجدل بين سامح سامي زوج الفنانة هالة صدقي تفجر المفاجآت بين الحين و الحين ، ويبدو أنه لم تخمد نيرانها المستعرة بين الطرفين، والذي يبدو جليا في رسالة الأب لطفليه عبر الفيس بوك، والتي يؤكد لهما أن هالة صدقي ليست والدتكما، ويرتقب موعد جلسة الحكم في المحكمة، وننشر تفاصيل ما نشره عبر حسابه الالكتروني.


أثار سامح سامي، زوج الفنانة هالة صدقي، الجدل من جديد بشأن نسب أولاده لوالدتهم «هالة»، بعدما وجه رسالة لأبنائه عبر حسابه الشخصي على موقع «فيس بوك»، قال فيها: «لآخر مرة بقولها يا سامو ويا مريم هالة صدقي دي مش أمكم والحكم في قضية الـ(dna)، يوم 13 يوليو وكلو هيتحول للطب الشرعي وأنا ساعتها مش هرحمك».

يشار إلى أن الفنانة هالة صدقي تلقت في وقت سابق إنذارا بالطاعة من زوجها سامح سامي، بينما ردت «هالة» على أزمتها في تصريحات تلفزيوينة قائلة: « كل القضايا التي رفعها طليقي لم يكسبها، ولكنه استطاع فقط تخفيض نفقة مدارس أولاده إلى النصف، هو مبدع بصراحة مرة يشكرك ومرة يشتمك، ويعبت رسائل يعتذر ويقول مش هاعمل كده تاني، وتاني يوم اتشتم ومعرفش ليه».

وأضافت صدقي، «أنا اتجوزت في شقتي، وأما سبنا بعض كان في شقتي، فين الشقة اللي هاروح فيها الطاعة؟.. وكتب إن شقة الزوجية على عنوان أبوه، ولكن كل عنواينه في المرور وفي البنك على عنوان بيتي، بس هو فين الجثة ده هو في أمريكا، هروح أقعد لوحدي يعني»، مؤكدة أنه لا يوجد بيت الطاعة أو طلاق على الهواء عند المسيحيين، وأن زوجها يريد «شو إعلامي».

وأشارت إلى أن زوجها قد يكون شعر بالخطأ الفادح الذي ارتكبه ويحاول الرجوع إليها، لكنه لا يجد طريقة ليعود بها، لذا يفتعل المشكلات، مشددة على أنه من العيب بث الرسائل التي أرسلها إليها.

وتابعت: «زودها أوي، وكل يوم في حاجة بتطلع على حسب المود، وياريته كسب أي قضية وأنا بحاول محسسش الولاد بالمشكلة بس هم حاسين إن في حاجة غلط، وهو رافع 6 قضايا بس القضية دي موصلتش ليا».

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بالصور الحان وترانيم القيامة القبطية تهز التحالف المسيحي بأستراليا في ” الأحتفال بيسوع

أشرف حلمي شهدت منطقة سان جورج بمدينة سيدني عاصمة نيو ساوث ويلز بأستراليا السبت الماضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.