الجمعة , سبتمبر 17 2021
علاء حسانين بالأقصر

«نائب الجن والعفاريت» فى الأقصر

بقلم : ياسر العطيفي✍

“لا تفتح التابوت.. فسيضرب الموت بجناحيه كل من يُعكر صفو المَلِك”.. تلك هي العبارة التي كُتبت على جدار مقبرة الملك توت عنخ آمون ويبدوا أنها تتحقق دوما في كل من يعبث بالقبور الفرعونية ومقتنياتها حتى لو إغتنى من خلالها إلي حين … فحتما ستطاردة اللعنه أينما حل أو إرتحل سواء هو أو عائلته وسيدفع ثمن تجرأة على الملوك لا محاله وهو ما تحدثنا به الأيام دوما بأخبارها… الحاجه اللي كنت دايما بستغربلها ومحيراني ليه دايما في كل حفلة إفتتاح أثري في الأقصر بتلاقي النائب علاء حسانين وهو عضو مجلس النواب السابق لدورتين عن دير مواس بالمنيا، بيظهر ومشارك في الموضوع!!!؟ ده نواب الأقصر نفسهم مش بيشاركوا !!؟ ييجي واحد من المنيا مهتم بآثار الأقصر ومتابع إكتشافاتها كمان !!؟ إلي أن الأيام الحبلي بالمفاجآت كشفت لنا حقيقة مروعه مؤخرا ، وهي أن النائب علاء حسانين هو المتهم فى قضية الآثار الشهيرة … حيث ألقت الأجهزة الأمنية القبض على النائب السابق لتزعمه تشكيلا عصابيا للتنقيب عن الآثار، وتهريبها مستخدما الدجل ومدعيا تسخير الجن.

وضبطت الأجهزة الأمنية مجموعة من الآثار بحوزة المتهمين وكشفت أماكن الحفر والمخازن المستخدمة لإيهام الضحايا بأنها مقابر أثرية تم استخراج الآثار منها.

و«حسانين» يُعد من أكثر النواب جدلا في الرأي العام، حيث اشتهر بعلاج المس والجن، حتى لُقب بـ«نائب الجن والعفاريت»، خاصة بعد ظهوره في العديد من الحلقات التليفزيونية متحدثًا عن هذا الأمر.

وفاز «علاء حسانين» في انتخابات مجلس الشعب دورتين متتاليتين عامي 2000 و2005، مرشحًا للحزب الوطني عن دائرة ديرمواس، ويمتلك شركة للرخام والجرانيت، بالإضافة إلى عدد من المحاجر بالمنيا، وخسر في انتخابات 2015 البرلمانية بعد حصوله على 11845 صوتًا.

وقد تم ضبطه بـ201 قطعة آثار ، طبعا دول اللي إتمسكوا ، وماخفي كان أعظم والصورة اللي ظاهر فيها دي في حفل افتتاح تمثال ضخم في معبد الأقصر بعد ترميمه، ومش بس كده ده كمان حضر حفل اكتشاف المدينة المفقودة “صعود أتون” بالأقصر ! أعتقد القضية دى كبيره أوى وكبرها جاي من كبر الناس إللي هيتجرجروا في الموضوع ده سواء من جوه الأقصر أو من براها … وهنشوف ياترى الأيام الجاية مخبيالنا إيه تاني. #ياسر_العطيفي

شاهد أيضاً

التاجر المفلس والنبش في الماضي !؟

د./ صفوت روبيل بسطا يقول المثل الشعبي : (التاجر لما يفلس يدور في دفاتره القديمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *