الخميس , سبتمبر 16 2021

الأهرام الكندي تنشر حقيقة الصور المتداولة بشأن ذوبان السيارات في شوارع الكويت بسبب الحرارة

أمل فرج

تداولت بعض المواقع صورا و أخبارا غير دقيقة بشن ارتفاع درجات الحرارة ببعض البلدان العربية، لدرجة ذوبان السيارات في الشوارع، ولكن ننشر عبر الأهرام الكندي حقيقة هذه الصور المتداولة، وتكذيب هذه الأخبار بشأن ارتفاع درجات الحرارة لدرجة انصهار المعادن .

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات مُصورة تكشف مشاهد لأكثر من سيارة تعرّضت إلى الذوبان، وتم الإشارة إلى أن الأسباب وراء ذوبانها ارتفاع درجات الحرارة في الكويت، تلك المشاهد التي انتشرت على نطاق واسع عربيًا، خلال الساعات الماضية.

لكن السيارات «الذائبة» لم تتعرض لدرجات حرارة مرتفعة، كما أنها لا تستقر داخل الأراضي العربية، بل يرجع الذوبان إلى حادث وقع في مدينة توكسون بولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك منذ سنوات وتحديدًا في عام 2018.

وظهرت بالصور المُتداولة، سيارتان قد ذاب الهيكل الخارجي لهما من الخلف، وبالبحث عن حقيقة اللقطات المُصورة، كُشف أن الصور نتجت عن حريق هائل لمبنى سكني في جنوب حرم جامعة أريزونا وأدت إلى انهيار المبنى ورافعتين وسيارات.

وتسبب الحادث في أضرار تزيد عن مليون دولارًا، وذابت على أثره هياكل السيارات بالمكان، حيث كان الحريق شديدًا لدرجة أن الناس بالمناطق المُجاورة للحريق أثجبروا على ترك منازلهم لإنقاذ حياتهم، ونُقل عن أحد طلاب الدراسات العليا في جامعة أريزونا، الذي كان يسكن في منطقة وقوع الحريق، أن سيارته ذابت من الخلف.

وذلك الطالب الذي يدعى داني، قال: «الحريق كان خطرًا وتدمرت سيارتي ولا أملك المال لإصلاحها أو استبدالها»، ولم يعلم أحد سبب الحريق لذا تم الإعلان عن جائزة عشرة آلاف دولار لمعرفة سبب الحريق وقتذاك.

وأشار موقع «Fact Crescendo» للتحقق من الأخبار الكاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في يونيو 2019، من اللافتة على الحائط خلف السيارات، التي أثبتت أنه مُسجل عليها رقم مبنى سكني يقع في مدينة توكسون بالفعل.

ولم تتداول معلومات مغلوطة حول وجود السيارات في الكويت فقط بل انتشرت شائعات تشير إلى أن الصورة من السعودية، قبل سنوات، ويذكر أن أعلى درجة حرارة قياسية في العالم، كانت باسم «وادي الموت» في كاليفورنيا في الولايات المتحدة، حيث تم تسجيل درجة الحرارة 56.7 درجة مئوية في 10 يوليو 1913.

وفيما يخص معلومة تأثير درجات الحرارة على المعادن وذوبانها فهي ليست حقيقية، لأنه يُفترض أن السيارات والأبواب يدخل في صناعتها مادة البولي بروبيلين أو البوليمرات، ودرجة انصهار البولي بروبلين 179 درجة مئوية، أي أن السيارة لن تذوب عند 62 درجة بسبب درجة الحرارة.

شاهد أيضاً

جريمة النصب وقصاصة قانونية جديدة من مجموعة جاستس الدولية

موضوعنا اليوم فى غاية الأهمية سنتحدث خلاله عن جريمة النصب والتى تعد موضوع الساعة عزيزى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *