الخميس , أكتوبر 21 2021

تفاصيل بشأن عنتيل الصعيد الذي مارس الرذيلة مع أكثر من عشرين سيدة وانتشار صورهن في أوضاع مخلة

أمل فرج

لا تتوقف أعمال العناتيل مابين الوقت و الأخر، بأنواع الرذيلة، ومقاطع الفيديو الإباحية، والتي كان آخرها عنتيل الصعيد، والذي تتابع الأهرام الكندي تفاصيل ما كشفت عنه الأجهزة الأمنية، بعد أن تم التعرف على هويته و ضبطه.

أكدت التحريات الأمنية ظهور عنتيل جديد بإحدى محافظات شمال الصعيد، استقطب أكثر من 20 سيدة بمحيط سكنه وقام بممارسة الرذيلة معهن وصورهن في أوضاع مخلة للآداب العامة، والاحتفاظ بتلك الفيديوهات داخل غرفة نومه.


انتشار فيديوهات جنسية على مواقع التواصل الاجتماعي

كان على موقع التواصل الاجتماعي تويتر انتشر عدد من الفيديوهات الجنسية تجمع بين شخص وعدد من السيدات، وقامت الأجهزة الأمنية بفحص تلك الفيديوهات للتأكد من صحتها وكشف حقيقة مصدرها لضبط مرتكبي الواقعة.

تصوير 20 سيدة في أوضاع مخلة للآداب

كشفت التحريات عن مفاجآت واقعة تداول مقاطع جنسية لأكثر من 20 سيدة في أوضاع مخلة للآداب أثناء ممارسة الرذيلة مع أحد الاشخاص، وقالت إن عددا كبيرا من السيدات اعتدن إقامة علاقات جنسية مع أحد الأشخاص في إحدى محافظات الصعيد.


سقوط عنتيل الصعيد


وأضافت التحريات أن المتهم اعتاد تصوير ضحاياه أثناء ممارسته الرذيلة معهن ويقوم بإخفاء وجوه بعضهن أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، مؤكدة أن المتهم متعدد العلاقات النسائية في المنطقة المقيم فيها، وأن 4 متهمين استولوا على عدد من الفيديوهات أثناء تواجدهن في غرفة النوم ، وطالبوه بمبالغ مالية مقابل عدم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي وكشف حقيقته.


القبض على 4 أشخاص بتهمة نشر فيديوهات جنسية

وأشارت التحريات إلى أن المتهم بقوم بتصوير ضحاياه اثناء ممارسة الرذيلة معهن وعندما رفض المتهم دفع أي مبالغ مالية ، قاموا بإنشاء حساب على تويتر أحد مواقع التواصل الاجتماعي ونشروا بعض هذه المقاطع على هذا الحساب في محاولة للضغط على المتهم والضحايا للحصول على مكاسب مالية.

تمكنت الآجهزة الأمنية من القبض على 4 أشخاص وجارٍ تحرير محضر وعرضهم على النيابة العامة.

شاهد أيضاً

توضيح هام من الإدارة العامة للمرور السعودية بشأن الغرامة الأخيرة ال 1500 ريال

نفت الإدارة العامة للمرورالسعودية ماتردد أخيراً في بعض مواقع التواصل الإجتماعى ،والذى اشاع  أصحابها أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *