الإثنين , سبتمبر 26 2022
شريف رستم

الدبلوماسية الشعبية في الخارج تحتاج إلى دبلوماسية الجوار واحترام الحوار

شريف رستم

المصريين بالخارج .. قوّة ناعمة لمصر ، قوّة اقتصادية لمصر ، هُم أحد أهمّ أركان الدبلوماسية الشعبية في الملفات والقضايا التي تتطلّب تأثير شعبي ناتج عن وعي بمتطلّبات المرحلة .

للأسف – لم أجد أي حراك شعبي – يُكتب في ذاكرة الوطن – مِن أفراد أو كيانات !!

لي رجاء يخالف التمنّي .. أن يكون لدينا وعي بقوّة الدبلوماسية الشعبية ولي رجاء يخالف التمنّي .. أن يكون لدينا وعي بقوّة الجاليات المصرية في الخارج ، وتأثيرها في إحداث حالة اصطفاف تتّسِق مع متطلّبات المرحلة في دعم القيادة السياسية ( بأفعال .. وليست أقوال ) .

تصوّروا ( تأثير ذلك ) لو كان هناك ( اتّفاق علىَ ) إصدار:

وثيقة الجاليات المصرية في العالم – لكُلّ العالم، صيغة واحدة ( بيان واحد ) ، يتمّ ترجمته إلىَ كافة لغات العالم، يتمّ اعتماد نصّ الوثيقة بتوقيع أعضاء مجلس النوّاب عن المصريين بالخارج.

يتمّ اعتماد الترجمة لكلّ اللغات من أكبر مكتب ترجمة في مصر

يتم توقيع البيان باسم ( الجالية المصرية في دولة : …… ) بدون ذكر أي أسماء ، باعتبار أن التوقيع باسم الجالية المصرية يعني ( كُلّ ) أبناء الجالية المصرية في الدولة المضيفة

تقوم قيادات الجالية المصرية في كل دولة بإيصال الوثيقة لكل القيادات السياسية والإعلامية في الدولة.

يكون في كل دولة متحدِّث ( رسمي ) لتمثيل المصريين المقيمين في تلك الدولة ، مهمّته شرح مضمون الوثيقة لروّاد التأثير في الرأي العام في تلك الدولة ووسائل الإعلام بها .. على أن يكون أو تكون ( شخصية عامة ) ذات تأثير في المجتمع الذي تعيش فيه .. والمقصود بالشخصية العامة : هي التي يكون لها ملف إعلامي وعلمي واجتماعي ذاخر في أوساط الدولة التي يقوم أو تقوم فيها.

يقوم أبناء الجالية المصرية في كل دولة بنشر ( نصّ ) الوثيقة باللغة العربية – ولغة الدولة المقيمين فيها على صفحات التواصُل الاجتماعي الخاصة بهم .

لم يحدث ذلك !!

لأننا – لم نتعوّد علىَ عمل جماعي ( مُنظّم ) !!

لأننا – لم نتعوّد علىَ ( التجرّد ) من فتنة الظهور – أمام – أي قضية تمسّ الوطن !!

لأننا – لانعرف الفرق والمعايير بين إطلاق مبادرة وحملة

لأننا – لانعرف آليات استثمار الحملات الإعلامية :

1. الحملات الإخبارية.

2. حملات تعديل السلوك.

3. حملات التوعية (العامة ).

4. حملات الصورة الذهنية.

5 . الحملات الانتخابية.

دعكم من النوع الخامس – فلها وقتها وحساباتها – وأعلموني : عن أي حملة قامت بها الجاليات المصرية .. واتّبَعت المعايير اللازمة لإنجاح حملة وطنية باستخدام ال 4 أنواع – بشكل علمي مدروس وملموس !!

.. أنا لا أقلِّل من شأن أي اجتهاد لشخص أو كيان – ولكن – أي شخص يمثِّل ( نفسُه ) فقط ، وأي كيان يمثِّل ( أعضاؤه ) فقط.

يا سادة – أي مشكلة تمس الوطن – حلّها – في ( مُساندة ) إعلام ( نظيف ) ، قوّة ناعمة ( محترمة ) ، دبلوماسية شعبية ( مُنظّمة ) …. هنا تكمن قوّة ( صناعة القرار ) .. ويبقىَ القرار للقيادة السياسية ( لمصلحة شعب ) يعرف مصلحته .

1+1 في الدنيا = 1

1+1 في مصر ناس كتير

علىَ حُبّها تتواحِد .. وتواصِل المسير

في وسط الناس .. نلاقي ناس – تداوي جروح – سببها ناس

وتخفي حُزن .. غيبـة ناس .. وتكشِف ناس .. وتعلا بناس

ولسّه – للمبادئ – ناس .. ها تحكي للوطن .. عن ناس

كانوا فيـه .. نبـراس .. وكانوا لِيـه .. حُرّاس

عشان حكايـة وطـن .. تحكيها ناس .. للناس

.. ويبقىَ المصريون في الخارج والداخل

سند الرئيس

شاهد أيضاً

التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع ضمن أهداف التنمية المستدامة لإنقاذ العالم

دكتور صلاح عبد السميع يكتب للأهرام الكندي تعتبر أهداف التنمية المستدامة التي تم الإشارة اليها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *