الجمعة , ديسمبر 3 2021
سيدة فرشوط تقتل أطفالها الثلاثة

قاضى المعارضات يصدر حكمه بشأن الفرشوطية قاتلة أطفالها الثلاثة ” القضية التى أبكت المصريين “

نازك شوقى

مازالت الجريمة التى ابكت الشعب المصرى تلقى بظلالها على الجميع وسيظل الشعب المصرى يتذكره لمدة طويلة

فبعد أن مثلت الزوجة وعشيقها، أمام النيابة العامة والأجهزة الأمنية بفرشوط، جريمتهما، والتي أسفرت عن مقتل 3 من أطفالها، وإصابة الزوج بحالة خطرة، نتيجة وضع السم في عصير.

قرر قاضي المعارضات، تجديد حبس المتهمة وعشيقها، بعد قيامهما بالتخلص من أطفالها ومحاولة قتل زوجها بالسم القاتل بمركز فرشوط شمالي قنا، لحين إحالة أوراق الدعوى إلى محكمة الجنايات.

وتضمن القرار في القضية التي حملت رقم ١٥٣١ لسنة ٢٠٢١ إداري مركز شرطة فرشوط،  بأن الزوجة والسائق على علاقة غير شرعية ببعضهما واتفقا على قتل الزوج والأطفال وقد اعترف المتهمين بارتكاب الواقعة وقاما بتمثيل الجريمة، وقررت النيابة العامة قبل ذلك بحبس المتهمين ايام على ذمة التحقيق

وقال المتهمان إنهما اتفقا على التخلص من الزوج والأطفال، ليخلو لهما الجو،  بعد أن أحضر السائق السم القاتل، وتم وضعه في عصير، تناوله الزوج وأطفاله الثلاث، داخل المنزل.

وكانت الأجهزة الأمنية بقنا، قد كشفت غموض تسمم ووفاة 3 أطفال، وإصابة والدهم بقرية كوم البيجا التابعة لمركز فرشوط شمالي قنا.

بدأت القصة عندما تبلغ لمركز فرشوط من المستشفي المركزي باستقباله عاملا – 32 سنة مقيم دائرة المركز “في حالة غيبوبة ولا يمكن استجوابه” وأطفاله الثلاثة، مُصابين بحالة تسمم إثر تناولهم عصير ووفاة (الأطفال) أثناء تلقيهم الإسعافات الأولية.

وتوصل تحريات فريق البحث المشكل إلي ارتباط زوجة المصاب (26 سنة- ربة منزل) بعلاقة عاطفية – سائق 26 سنة تم ضبطهما

بمواجهتهما اعترفا وأضاف المتهم الثاني بوجود علاقة مع المتهمة واتفاقهما علي التخلص من زوجها وأولادها وفـي سبيل ذلك قام بإحضار مادة سامة ووضعها فـي 4 عبوات عصير وقام بإعطائها للمتهمة والتي قامت بتقديمها للمجني عليهم (زوجها، أنجالهما)، وإيهام أقارب زوجها بتناول المجني عليهم عصير فاسد، بمواجهة المتهمة بأقوال المتهم الثاني أيدت ذلك

شاهد أيضاً

أول تعليق من محمد صلاح بعد خسارته الكرة الذهبية

نازك شوقى علق محمد صلاح نجم ليفربول على ترتيبه في قائمة فرانس فوتبول لأفضل لاعبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *