الإثنين , ديسمبر 6 2021
السيسى

مرور الأقصر له قوانينه الخاصة سيادة الرئيس

الدكتور عماد فيكتور سوريال

عودة لمقالاتي،اشفق عليك سيدي الرئيس،ارفعها أيضا للسيد رئيس الجمهورية،وبعد واقعة ضابط مرور الغردقة الذي حرر لي مخالفة ركن في الممنوع،وأنا واقف في البارك،وعرضت وقتها الصور التي تؤكد أنني واقف أسفل لافتة البارك.

بالأمس وانا عائد بسيارتي الخاصة من المرور علي الوحدات الصحية،لنقص عدد سيارات الصحة

واذ بضابط مرور برتبة نقيب يخالفني،بمخالفة تجاوز السرعة المقرر علي الطريق الزراعي الغربي

وسرعته المسموح بها تسعين كم./ ساعة وإذ الرادار خالفني بسرعة ثلاثة وتسعون!!

أي بزيادة ثلاثة كم !! ولكوني معتاد القيادة علي الطرق السريعة منذ أكثر من ثلاثين عاما

معروف أنه يسمح بعشرة كم خارج المخالفة،وذلك لتفادي ما هو أمامك،أ و اي شئ من قبيل ذلك لكن من الواضح أن مرور الأقصر،له قانون خاص!! والذي يؤكد قولي هذا اليوم الساعة التاسعة والنصف مساء يصر ملازم اول من المرور أن يخالفني،بالركن في الممنوع وانا واقف قبل صدادة كشك القوات المسلحة،جوار السوق شرق السكة !! وعندما ذكرت له إنني تنفيذي مثله،واقدم مدير إدارة بصحة الأقصر،وأنه اصغر من ابني،وتكلمت معه عقلانيا لو حضرتك الوقوف ممنوع فلتضعوا لافته بذلك ولاسيما أنه لا يوجد مبرر لمنعه.

كما وأنني ممن يطيعون التعليمات المرورية تماما..ولكنه أصر علي مخالفتي بالمخالفة للقانون،وهنا لي الملاحظات الآتية :

– ١) هل هذا الضابط يعلم أنه يخالف القانون وان مخالفته هذه نوعا من السطو علي حق المواطن ؟؟!

وهل علمه رؤساءه ذلك بالطبع اشك في ذلك.

٢) هل لا تزال الشرطة في خدمة الشعب ام هي سيف علي رقاب المحترمين..؟!!

٣) هل يعلم هؤلاء أنهم بممارساتهم هذه ضد تعليمات،وسياسات الرجل المحترم الذي يرفض هذا

وطبعا أعني رئيس الجمهورية.

٤) لماذا يصر فصيل أصبح ليس بقليل من رجال الشرطة سلب حقوق المواطنين واذكركم بالأمس القريب،بحالتي قتل لمواطنين من ضباط مباحث الاقصر والذي حكم بتعويض ضد الداخلية بالملايين.

٥) لماذا لا يتعلم هؤلاء من القوات المسلحة آداب معاملة المواطن..

٦) أخاطب السيد المحافظ وهو مستشار جليل،هل يرضيك هذه التصرفات،كما أخاطب مدير الأمن هل تسعد بتصرفات هؤلاء.

لله الامر من قبل ومن بعد والسيد رئيس الجمهورية.

شاهد أيضاً

السعودية تحذر مؤسساتها المالية من التعامل مع عدد من الدول

ذكرت مصادر صحفية أن وزارة الخارجية السعودية خاطبت الجهات الرسمية في المملكة للحذر والاحتياط في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *