الجمعة , نوفمبر 5 2021
المتهم

تفاصيل صادمة تثير غضب الرأي العام عقب نشر اعترافات ذئب النساء عبر مواقع التواصل أمام النيابة

ننشر تحقيقات النيابة العامة مع “الذئب” المتهم بصيد السيدات من على مواقع التواصل الاجتماعي في البساتين وإيهامهن بالارتباط به والاعتداء عليهن وتهديدهن في البساتين.

كشفت تحقيقات النيابة العامة قيام المتهم «حسن.ش»، 36 سنة، نجار بخطف المجني عليها «رانيه.أ» وذلك بطريق التحايل بأن استدرجها إلى مسكن كان قد قام بإيجاره سلفا موهما إياها أنه سيكون مسكن زوجتهما وتمكن بتلك الوسيلة من اصطحابها لذلك المسكن وقيامه بمواقعة المجني عليها سالفة الذكر بغير رضاها بأن تعدى عليها ضربًا وأشهر في وجهها سلاحين أبيضين «مفكين» مهددًا إياها بالقتل فبث الرعب في نفسها وشل مقاومتها وما أن ظفر بها حتى حسر عنها ملابسها واعتدى عليها.

وأضافت التحقيقات قيام المتهم بسرقة المنقولات المملوكة للمجني عليها بأن ارتكب ذات الأفعال المشار إليها سلفا بما بث الرعب في نفس المجني عليها وشل مقاومتها وتمكن بتلك الوسيلة القسرية من سرقة تلك المنقولات، واعتدى على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها بأن قام بتسجيل والتقاط مقاطع مصورة له حال قيامه بمواقعتها وكان ذك بغير رضاء المجني عليها مهددًا إياها بإفشاء تلك المقاطع لحملها عن الامتناع عن عمل وهو مقاومته حال ارتكابه الجرائم السابقة. 

وأكدت «رانيه.أ»، المجني عليها، 49 سنة، ربة منزل، وحاصلة على ليسانس حقوق أنها تعرفت على المتهم على إحدى الصفحات الخاصة بالبحث عن الزواج على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، ونشأت بينهما علاقة طلب فيها المتهم منها القدوم إلى محافظة القاهرة لإجراء تعارف بينها وبين والدته ومعاينة مسكن الزوجية ولدى حضورها استقبلها المتهم بجوار محطة قطارات رمسيس واصطحبها إلى ذلك المسكن وبالدخول إليه تبين عدم تواجد ثمة أشخاص آخرين وبمحاولتها الخروج فوجئت بالمتهم يقوم بالتعدي عليها ضربًا وأشهر في وجهها سلاحين أبيضين «مفكين» مهددًا بقتلها واعتدى عليها وأثناء ذلك قام بتصوير ذلك الفعل وهددها بإفشاء المقاطع المصورة إذا حاولت المقاومة فامتثلت لأوامره، وعقب انتائه قام بسرقة المنقولات المملوكة لها كرها عنها ثم قام بتركها بإحدى الطرق العامة.   

شاهد أيضاً

القبض علي أخطر شبكة أجنبية للدولار الأسود بالخرطوم .

تمكنت شرطة الخرطوم من القاء القبض علي اخطر شبكات الدولار الاسود وانهاء اسطورتهم للابد.وتعود تفاصيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *