الثلاثاء , أكتوبر 26 2021
جثة

بعد 14 عاما .. تفاصيل وحشية في واقعة زوج ينهي حياة زوجته في الشارع أمام المارة

مأساة 14 عامًا من العنف الأسري  والإهانة عاشتها السيدة «سماح» البالغة من العمر 27 عامًا على يد زوجها منذ زواجهما، حيث بدأت الخلافات بعد إنجابها أول أطفالها، كان زوجها يرفض حتى الإنفاق على قوت يوم أسرته ولا يشتري طعامًا أو ملابس كما يمتنع عن دفع الكشف أو العلاج إذا مرضت الزوجة أو الأطفال، حسب تصريحات نجل عم الضحية.

أكد محمد عبد الرازق «نجل عم الضحية» أنها تحملته طوال 14 عامًا انتهت بمقتلها، بعد سنوات مريرة في كنف زوجها فلم يكن ينفق على الطعام، ولم تتذوق طعم الراحة يومًا واحدًا في حياتها بسبب إهانته لها و كلامه السييء فلا ملبس ولا علاج حتى وصل الأمر إلى إخراج الأبناء من المدارس منذ 7 أشهر مما أدى إلى خلافات بينهما.

يضيف نجل عم الضحية في تصريحات له أن الضحية رفضت بشدة رغبة الزوج في سحب أوراق أبنائهما من المدارس بمبرر غير حقيقي بأنه لا يمتلك المال الأمر الذي تسبب في خلاف كبير بينهما، فقررت الزوجة ترك المنزل وإقامة دعوى خلع وطالبت بحضانة الأبناء.

الضحية

حصلت الضحية على حكم من المحكمة بتسليم الأبناء لها وذهبت في اليوم نفسه إلى منزل الزوجية بعدما مضت على محضر الاستلام وفي هذه اللحظة تعدى عليها بالضرب واستل سكينًا وبمجرد رؤيتها له خرجت إلى الشارع وقام الزوج بطعنها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة أمام المارة.

تمكنت مباحث المنزلة بالدقهلية من إلقاء القبض على الزوج بعد ساعات من هروبه وتحفظت على الأداة المستخدمة في الجريمة واعترف الزوج الجاني بجريمته خلال سير التحقيقات، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم لاتخاذ الإجراءات القانونية، وإخطار النيابة العامة، التي أمرت بانتداب طبيب من مصلحة الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوافاة وتحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.

شاهد أيضاً

القبض على عاهرة تستخدم أسلوب جديد للدعارة .

ألقت مباحث الآداب بالجيزة، القبض على فتاة بمنطقة الهرم صورت مقاطع فيديو لها أثناء ممارستها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *