الثلاثاء , أكتوبر 26 2021
السودان

السودان يصدر بيانا عاجلا ضد إثيوبيا وننشر التفاصيل

اتهمت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي إثيوبيا بافتعال المشاكل وإثارة التوتر، هربًا من المشاكل الداخلية في البلاد.

وقالت وزيرة الخارجية السودانية، في مؤتمرٍ صحفيٍ لها، إن العلاقات مع إثيوبيا تشهد توترًا بسبب الاعتداءات الحدودية وسد النهضة

وأشارت مريم الصادق إلى أن بلادها تدعم حصول كل دول حوض النيل على حقوقها المائية في النهر.

واعتبرت الوزيرة السودانية أن النصر الذي تحقق بشأن سد النهضة في مجلس الأمن الدولي يؤكد أن بلادها في “الاتجاه الصحيح”، حسب قولها. 

ويأتي ذلك بعد أيامٍ قليلةٍ من دعوة مجلس الأمن كلًا من مصر وإثيوبيا والسودان لإنجاز اتفاق ملزم ومقبول بشأن سد النهضة وبأسرع وقت ممكن.

وفي وقتٍ سابقٍ، أكد ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية السوداني، أن إثيوبيا زودت بلاده بمعلومات ناقصة حول سد النهضة الإثيوبي.

وقال عباس: إن “إثيوبيا زودتنا بمعلومات ناقصة حول السد”، معتبرًا أن ذلك “أمر مخالف للقانون الدولي”

وأشار إلى أن السودان أبلغ الاتحاد الأفريقي بأضرار المعلومات الخاطئة من إثيوبيا حول سد النهضة.

مريم الصادق

ونفذت إثيوبيا عملية الملء الثاني لسد النهضة، خلال شهر يوليو الماضي، وأعلنت الانتهاء منها بصورةٍ مبكرةٍ بعد أسبوعين من بدء الملء.

وكان مجلس الأمن قد انعقد في الثامن من يوليو الماضي، بدعوةٍ من تونس، بناءً على طلبٍ قدمه السودان ومصر لمناقشة مستجدات قضية سد النهضة الإثيوبي.

وجاء الاجتماع بعدما أبلغت إثيوبيا مصر بأنها شرعت في تنفيذ الملء الثاني لسد النهضة، في خطوةٍ أحادية الجانب لطالما رفضتها القاهرة والخرطوم على حدٍ سواء.

شاهد أيضاً

القبض على عاهرة تستخدم أسلوب جديد للدعارة .

ألقت مباحث الآداب بالجيزة، القبض على فتاة بمنطقة الهرم صورت مقاطع فيديو لها أثناء ممارستها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *