الأربعاء , يناير 5 2022
المتهم

سفاح الإسماعيلية للنيابة “أنا مذبحتهوش علشان شرف أمى وأختى ” وجملة قد تنقذ المتهم من الإعدام

نفي سفاح الإسماعيلية في إعترافاته أن الجريمة كانت بدافع الشرف وإنما كانت لأسباب ودوافع أخرى متعلقة بخلافات بينه وبين المجني عليه، وأن هذه الخلافات تسببت له في ضغوط عصبية وأزمة نفسية صعبة أثرت على حالته المعنوية ودفعته إلى ارتكاب جريمته النكراء.

وقال سفاح الإسماعيلية خلال اعترافاته أمام النيابة العامة، أنه تحت هذه الضغوط العصبية والنفسية قرر الإنتقام من المجني عليه وقتله وفي نهاية التحقيقات قررت النيابة العامة إحالة الجاني إلى الطب الشرعي لإجراء تحليل المخدرات، لبيان تعاطيه أي مواد مخدرة من عدمه والكشف على قواه العقلية والعصبية.  

يذكر أن سفاح الإسماعيلية يواجه عدد من الإتهامات الخطيرة التي تقوده إلى حبل المشنقة، نتيجة جريمته البشعة التي ارتكبها مع سبق الإصرار والترصد، إضافة إلى تمثيله بجثة المجني عليه، وترويع الآمنين من المواطنين، من خلال استعراضه للعنف والبلطجة واعتدائه على عدد من المواطنين الذين حاولوا تخليص المجني عليه من عدوانه، الأمر الذي أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة البعض إصابات بالغة وخطيرة. 

وإثيرت في المشهد مؤخراً جملة «مهتز نفسياً» والتي ربما يتلاعب بها المحامين عن المتهم في محاولة لإنقاذ رقبته من حبل المشنقة فهل هذه الجملة من الممكن أن تتسبب في إفلات الجاني من الإعدام شنقاً، أم أن بشاعة الجريمة وقسوة طريقة ارتكابها تبعد هذا الاحتمال، خاصة بعد أن أصبحت الجريمة جريمة رأي عام و محل رصد ومتابعة حتى من رجل الشارع العادي، الأمر الذي ينتفي معه احتمالية أن يراوغ المحامين عن المتهم بتلك الجملة «مهتز نفسياً» . 

شاهد أيضاً

مع أول يوم للقيود الجديدة بأونتاريو، وزيرة الصحة تنشر التقرير اليومى لفيروس اليوم 5 يناير

بدأت مقاطعة أونتاريو اليوم الاربعاء 5 يناير تنفيذ القيود الجديدة التى فرضتها الحكومة على سكان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *