السبت , أبريل 23 2022
أخبار عاجلة
المتهم

أخيرا سفاح الإسماعيلية يكشف حقيقة أسباب الجريمة التي هزت المجتمع المصري أمام النيابة اليوم

أمل فرج

جريمة السفاح الأشهر على ساحة المجتمع المصري، والمعروف إعلاميا بسفاح الإسماعيلية، لاتزال تسترعي اهتمام، واشمئزاز المصريين؛ بقدر حجم الدموية، وقسوة مشهد الاعتداء الوحشي، للمتهم، الذي فصل رأس ضحيته عن جسده، وراح يتجول بها في الشوارع، وبين المارة، دون أن يهتز للحظة، أو يحاول الفرار بحياته، تتابع الأهرام الكندي مستجدات الحادث، وما أسفرت عنه تحقيقات النيابة، بعد ضبط المتهم، والتي جاءت كما يلي:

أمرت النيابة العامة فى محافظة الإسماعيلية، اليوم الخميس، إحالة المتهم فى جريمة الإسماعيلية، والمتهم بقتل وقطع رقبة مواطن فى إحدى الشوارع بالإسماعيلية إلى محكمة الجنايات.

وكان المستشار حماده الصاوى، النائب العام، أمر بحبس المتهم، وذلك بعد اعتراف المتهم قيامه بتعاطيه موادَّ مخدِّرة مختلِفة صباحَ يوم حدوثها وحدد أنواعها.

تفاصيل تحقيقات النيابة العامة

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أنها تلقت بلاغا بمقتل شخص على يد آخر ذبحا بسلاح أبيض أمام المارة بالطريق العام بالإسماعيلية، إذ نحر رقبته وفصلها عن جسده، وبالتزامن مع ذلك رصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام انتشارًا واسعًا لمقاطع مصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعى لوقائع تلك الجريمة المفجعة خلال ارتكابها، وبعرض الأمر على المستشار حماده الصاوى النائب العام أمر بالتحقيق العاجل فى الواقعة.

معاينة النيابة لمسرح الجريمة

وانتقلت النيابة العامة لمسرح الحادث وعاينته وتحفظت على المقاطع المصورة للواقعة من آلات المراقبة المثبتة بالحوانيت المطلة عليه، وناظرت جثمان المجنى عليه وتبينت ما به من إصابات.

وسألت النيابة العامة المجنى عليهما المصابيْنِ وخمسةَ شهود آخرِينَ فتوصلت من حاصل شهادتهم إلى اعتياد المتهم تعاطى الموادِّ المخدِّرة، والتقائه يومَ الواقعة بالمجنى عليه، حيث دار بينهما حوارٌ لدقائق انتهى بارتكاب المتهم جريمته، وأفصح للمارَّة خلالَ اعتدائه على المجنى عليه عن وجود خلافات سابقة بينهما ليتراجعوا عن الذَّوْد عنه، ثم تعدى على اثنينِ من المارَّة أحدهما على سابق علاقة به، فأحدث بهما بعض الإصابات وحاول الفرار من محلِّ الواقعة إلا أن الأهالى طاردته حتى تمكنت من ضبطه.

اعترافات السفاح

وباستجواب المتهم فيما نُسب إليه من قتل المجنى عليه عمدًا مع سبق الإصرار والترصد واقتران تلك الجناية بجنايتى الشروع فى قتل المصابيْنِ الآخرين، أقرَّ بارتكابه الواقعة وتعاطيه موادَّ مخدِّرة مختلِفة صباحَ يوم حدوثها وحدد أنواعها، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه احتياطيًّا أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وقررت اتخاذ الإجراءات اللازمة بيانًا لمدى صحة وسلامة حالته النفسية والعقلية لما تردد بخصوص هذا الشأن على خلاف ما ظهر من اتزان المتهم خلال التحقيقات وإعادة تمثيله ومحاكاته كيفية ارتكابه الواقعة.

النيابة العامة تناشد المواطنين

وبمناسبة تلك الواقعة، أهابت النيابة العامة بالكافة إلى عدم تداول مقاطع تصوير ارتكاب الجريمة لما تحمله من مشاهد قاسية، ولاختصاص جهات إنفاذ القانون وحدَها دونَ غيرها بمشاهدتها وفحصها باعتبارها من أدلة الدعوى التى ليست محلًّا للتداول أو النشر، فمَن حاز مثل تلك المقاطع فى هذه الجريمة أو غيرها يتعين عليه تقديمها للجهات المعنية دونَ نشرها أو تداولها بين الناس، وذلك حفاظًا على حُسن سير التحقيقات، ومشاعر ذوى المجنى عليهم وكافة المواطنين.

كما أهابت بالكافة إلى عدم التطرق إلى تفصيلات ما أقرَّ به المتهم فى التحقيقات أو ما يُثار حول سلامة صحته النفسية، أو محاولة تصور دوافع ارتكابه الجريمة، أو الخوض فى ملابسات الواقعة بشكل عامّ؛ إذ إنها علاوة على كونها غير صحيحة وتضع ناشريها تحت المسئولية القانونية، فإنها أيضًا تنال من حرمة الحياة الخاصَّة وتضرُّ بسلامة التحقيقات وما ستؤول إليه، موقنةً بثقة المجتمع المصرى فى النيابة العامة وحرصها على ردّ المظالم، وإيتاء الحقوق، وإظهار الحقائق، والذود عن المجتمع الذى تمثله.

فكما تعلم النيابة العامة حجم الفاجعة التى حاقت بالمجنى عليهم وذويهم، تعلم ما ضاقت به صدور المواطنين من مشاهد تلك الجريمة البشعة التى لا يُبرر ارتكابها أو غيرها من الجرائم أى دافعٍ مهما كان، ولن تتوانى النيابة العامة فيما تتخذه من إجراءات لتحقيق العدالة الناجزة التى تطمئن بها القلوب.

تفاصيل بشأن الواقعة

يذكر أن محافظة الإسماعيلية، استيقظت يوم الإثنين الماضي، على حادث قتل بشع بعدما أقدم شاب فى العشرينات من عمره يدعى “ع. ن” وشهرته “دبور”، بائع موبيليا، كما عمل فترة بائع أسماك مقيم بمنطقة حى السلام التابعة لقسم ثانٍ بمدينة الإسماعيلية، بذبح “أ. ح” وشهرت “نزاجة”، سمكرى سيارات، وذبحه وفصل رأسه عن جسده والتمثيل بجسته، ثم أصاب إثنين من المواطنين خلال مرورهم بمسرح الجريمة فى تقاطع شارع بحرى وطنطا بحى ثانٍ الإسماعيلية.

وتمكن الأهالى من السيطرة على القاتل وإلقاء القبض عليه وتسليمه للشرطة وبحوزته سلاح الجريمة.

شاهد أيضاً

كندا ترسل ذخيرة و أسلحة ثقيلة لأوكرانيا

كتبت ـ أمل فرج تواصل كندا إمداداتها لأوكرانيا، وقد صرح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *