الخميس , أبريل 18 2024

تفاصيل واقعة أم تقتل أطفالها الخمسة انتقاما من صورة للأب

أمل فرج

جرائم العنف تستبد بالعالم، ولا يقتصر على بلد من البلدان، ولكن فيما يبدو أنها سمة عامة؛ حيث انتشرت الجرائم المستهجنة، وغير المألوفة، والأكثر عنفا، حتى بين أفراد الأسرة الواحدة، وقد انتشرت جرائم الأباء، وأصبحت أكثر انتشارا عن عصور سابقة.

قضت محكمة في مدينة زولينجن بمقاطعة دسيلدورف الألمانية بسجن سيدة 15 عاما، أدينت بقتل أطفالها الخمسة انتقاما من طليقها.

وذكرت صحيفة “ديلي مايل” البريطانية أن كريستيان دسّت لأطفالها الخمسة ميلينا (سنة واحدة)، وليوني (سنتان)، وصوفي (ثلاث سنوات)، تيمو (ستّ سنوات)، ولوكا (ثماني سنوات)، مجموعة من المخدرات في وجبات الإفطار مما أدى إلى تخديرهم وقتلهم.

ثم أقدمت على خنق الأطفال وأغرقتهم في الحمام ولفت أجسادهم بالمناشف ووضعتهم في أسرّتهم. ولم ينج إلا الابن الأكبر مارسيل (11 عاما)، لأنه كان في مدرسته خلال الجريمة.

وبعد عودته من المدرسة طلبت منه كريستيان أن يقفز معها أمام القطار لكنه رفض فأرسلته إلى منزل جدته وحاولت كريستيان بعد ذلك الانتحار لكنها نجت وتم القبض عليها. 

وأقدمت كريستيان على جريمتها بعد أن شاهدت صورة لزوجها السابق مع عشيقته الجديدة، فراسلته على الفور مؤكدة له أنه لن يرى أطفاله مجددا.

من الجدير ذكره أن زواجها هذا كان الثالث وكانت تطمح لحياة عائلية سعيدة، وشعرت بوحدة وانهيار تام بعد ترك زوجها لها. 

وكانت جدة الصبي هي التي أبلغت الشرطة بالجريمة، قائلة إنها علمت بمصيرهم مباشرة من ابنتها.

شاهد أيضاً

كندا

تقرير حديث يشير إلى معاناة المدارس بسبب نقص المعلمين والموظفين في أونتاريو

كتبت ـ أمل فرج  أوضح تقرير صدر حديثا لمنظمة People for Education، عن أزمة نقص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.