الثلاثاء , يناير 4 2022
ماجدة سيدهم

صورة مهينة

الشباب القبطي اللي طلع مقطع نفسه من كثرة الحب وبيوزع مصاحف على المارة .

سؤال ..هو حضرتك بتوزعها على مين ..؟ على المسلمين .؟ كلهم عندهم .. .. أما لو بتوزعه لمجرد الشو ..تضامن وطني يعني .. فمبروك عليك الكرتونة كلها بس بلاش الطلعة المهينة دي ..لأنك بتقدم أسوا وأرذل نموذج قبطي حتى لو كان الخوف هو الدافع ..وصورة ذليلة يستاء منها الجميع بلا استثناء .. وأما أنت ياحضرة المؤمن المحموق على نفسه .. فإنت إرهابي .. كونك تقدم كل العنف دا والتهديد والضجة دي فإنت برضه بتقدم أسوا نموذج بشري لما خليتهم يحولوك من إنسان متعقل إلى مجرد معتقد هجومي ..وأعرف كويس أنك مجرد إداة حنجورية فقط ..ومفتاح التحكم في درجة الصوت هو في يد من يهمه الأمر .. مشهد النفاق دا بيتكرر على فترات .. بالظبط زي مشاهد الأحضان الباردة بين رجال دين وهم بيتبادلوا سواء كنس بيوت العبادة لبعض.. ياريت كفاية نضافة لوثتوا سمعة بلادنا بالمطاطية والكراهية والرياء ..

شاهد أيضاً

نفر ما فى كويس !

في عام 2004 وصلت إلى مدينة الأحساء في شرق السعودية للتدريس في جامعتها بقسم الجغرافيا. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *