الأحد , يوليو 3 2022
نجيب ساويرس

هجوم عنيف على نجيب ساويرس يصل إلى مجلس النواب و الأهرام تنشر التفاصيل

أمل فرج

يبدو أن المهندس نجيب ساويرس رجل الأعمال المعروف يواجه هجوما قويا من سكان الشيخ زايد، وتفاقم الأمر حتى أصبح مادة على مائدة نواب البرلمان المصري، وفيما يلي تتابع الأهرام الكندي آخر التفاصيل.

رغم ما يحصل عليه المهندس نجيب ساويرس من امتيازات واستثناءات ودعم من الدولة من أجل إقامة مشروعات تخدم الناس نجده يصر بأفعاله على تنغيص حياة الناس والعبث بشئون حياتهم ولعل حالة الغضب المتصاعدة من سكان مدينة الشيخ زايد جراء أفعاله بمشروع أبراج «زد» وتزايد طلبات الإحاطة ضده في مجلس النواب خير شاهد ودليل ولكن ربما نفخ الشيطان في عقل الرجل فقرر تجاهل كل الأصوات الصارخة التي تطلب العدل والإنصاف. 

السقوط في الفخ

وجاءت التصريحات الأخيرة للمهندس نجيب ساويرس ضد الفنان هاني شاكر ـ نقيب المهن الموسيقية ـ في قضية مطربي المهرجانات علي ذات النهج المتعجرف كاشفة عن جانب كبير من شخصيته التي يبدو انها وصلت الي مرحلة متاخرة من الغرور الذي يشبة الرمال المتحركة التي يغرق فيها العقل والمنطق، ناسيا وربما متناسيا ان التواضع هو مجد الرجال وبه يتحول الرجال إلى ملائكة بينما الغرور يكشف النقائص ويورط في الحمق ويحول الملائكة إلى شياطين فالذين يتخذون المال هدفا والشهرة غاية والطمع خلقاً والغرور مركبا يسقطون في الفخ .. الصوت الهادئ أقوى من الصراخ. صرخة أنعام سالوسة ضد ساويرس 

القصة الكاملة لمشكلة سكان زايد بسبب أبراج ساويرس

ومنذ الأيام الأولى لشهر يوليو عام 2020 كانت بداية الصرخة من سكان الشيخ زايد بسبب ابراج ساويرس في مشروع ” زد ”  وكتبت الفنانة الشهيرة أنعام سالوسة في الخامس من يوليواولي صرخاتها قائلة : ” منذ سنوات وعندما كان الدكتور مصطفى مدبولى وزيراً للإسكان تم تخصيص قطعة أرض مساحتها 60 فدانا للمهندس نجيب ساويرس لبناء أبراج عليها بارتفاع 20 طابقا، كما تم تخصيص الحديقة المركزية ومساحتها 60 فدان والخاصة بالمدينة للمشروع، فرفعنا دعوى لتضررنا من هذا القرار ولكننا فوجئنا بعد عام ونصف برفض الدعوى شكلا.

شكوى سكان زايد

أشارت الفنانة الكبيرة إلى أن الدكتور مصطفى مدبولى افتتح بنفسه الحديقة بعد ضمها للمشروع الخاص، على الرغم من أنها كانت منفعة عامة لأهالى زايد الذين يتجاوز عددهم 2 مليون مواطن، مؤكدة أن بناء أبراج بهذا العدد وهذا الارتفاع يضر بسكان المدينة ويؤدى إلى تزاحم شديد ، قائلة:” المدينة بقت زحمة جدا وزايد أصبحت تشبه بولاق وأضافت : ” سكان زايد من الطبقة المتوسطة الذين بحثوا عن سكن فى مناطق بعيدة عن الزحام”، مؤكدة أنها تكن كل احترام وتقدير للمهندس نجيب ساويرس ولكنها تطالب بتطبيق العدالة، مؤكدة أن سكان المدينة ليسوا معترضين على تخصيص أو البناء على هذه الأرض ولكن نطالب بالالتزام بتصميم وقوانين المدينة بالبناء 4 أدوار وبدروم، قبل أن يكتمل بناء هذه الأبراج.

صخب وحفلات ضد القانون

ألة الفزع والغضب تتصاعد وسط الأهالي في الشيخ زايد والمناطق المجاورة جراء حفلات الصخب الليلي والألعاب النارية وأصوات المفرقعات والحفلات الليلية التي تخرج لسانها للقانون وباتت اشبة بالصداع المزمن الذي ينغص عيشة الأهالي كل ليلة واخري حيث تقدم الاهالي بشكاوي ضد الحفلات المستمرة التي ينظمها مشروع زد المملوك لنجيب ساويرس وما يصاحبها من اطلاق كمية مهولة من الالعاب النارية والتلوث السمعي والضوضائي.

من جانبه قال طارق سعيد أحد سكان منطقة الشيخ زايد في شكواه: نحن سكان المدينة نعاني ونشكو من مهرجان الإزعاج والأغاني والحفلات والملاهي الدائره بالحديقه المركزية لزايد وربما مع زد بارك مضيفا : نحن لا ننام في بيوتنا، الصوت مع اتجاه الريح يصلنا بجنون، كيف تقام ملاهي واحتفالات واغاني وبصوت عالي في منطقه إسكان مميز بالمدينه نرجوا التدخل العادل للقضاء علي هذه الظاهره ووقف النشاط التجاري الترفيهي هنا لأننا في مدينه سكنيه لا نريد هذه الفوضي حولنا ولاقت هذه الشكوي ردود فعل على مواقع التواصل الذين نشروا مقاطع فيديو للإزعاج والأصوات المفزعة للألعاب النارية داخل الحفل الصاخب بالمدينة . 


طلبات إحاطة في مجلس النواب ضد ساويرس

ولم يقتصر الامر علي شكاوي الاهالي فقط بل امتد الامر الي البرلمان وانهالت طلبات الاحاطة في مجلس النواب ضد رجل الاعمال تطلب وضع حد فاصل لافعال الرجل وتجاوزاته التي طفح الكيل منها حيث تقدم النائب هشام حسين، أمين سر لجنة الإقتراحات والشكاوى بمجلس النواب في 25 مايو 3021 بطلب إحاطة، للمهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والمهندس عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بشأن مخالفات مشروع زد الشيخ زايد.

وقال خلال طلب الاحاطة أن مدينة 6 أكتوبر تشهد خلال هذه المرحلة مخالفات تضر البنية التحتية لها من خلال الارتفاعات التي يتم تنفيذها بأكثر من مشروع وعلى رأسها مشروع «زد الشيخ زايد» من قبل شركة أوراسكوم للتطوير العقاري المملوكة للمهندس نجيب ساويرس، ببلوغ ارتفاعات الأبراج 20 دورًا بما يزيد على 60 مترا، وهو الأمر الذي يتم تبريره بأنه تعويض لترك مساحات على المستوى الأراضي، وهو أمر غير مقنع خاصة أنه سيكون بلا عائد على الدولة ومخالف لكل ضوابط الحالات المشابهة من جانب هيئة المجتمعات العمرانية كالتجمع الخامس.

مخالفات شركة أوراسكوم

وفى الأسبوع ذاته تقدم النائب عمرو القطامي، عضو مجلس النواب، بطلب احاطة اخر إلى المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، وموجه لرئاسة مجلس الوزراء ووزارة الإسكان، بشأن مخالفات شركة أوراسكوم للتطوير العقاري المملوكة للمهندس نجيب ساويرس، بالنسبة لارتفاعات المباني في مشروع زد الشيخ زايد المملوك للشركة، وقال أن ارتفاعات الأبراج بلغت 20 طابقا بما يوازي 90 مترا الأمر الذي يخالف قانون البناء رقم 119 لسنة 2008، بما يؤدي إلى الضغط على البنية التحتية لمدينة الشيخ زايد 6 أكتوبر من كهرباء ومياه وصرف صحي.

شاهد أيضاً

لماذا لم تتعلم السلطة من تعاونها مع الإخوان وإلى متى الاجتماعات السرية

حمادة إمام ما بين تنظيم 1965 وإعدام سيد قطب  وفض رابعة 2013 عدة محطات التقت فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *