الأربعاء , يناير 5 2022
الضابط المنقذ للكنيسة

المصريون ينشرون صور الضابط المنقذ لكنيسة الوراق قائلين فخورين بك

نازك شوقى

حينما كانت تحدث عملية إرهابية أو حريق داخل كنيسة أو دير كان أو الضحايا دائما هم حراس الكنائس فهم يدفعون الثمن أولا والثمن هنا قد يكون الموت او الإصابة بعاهة تقعدهم عن ممارسة عملهم ، ثم ياتى بعدهم رواد الكنيسة من المصريين البسطاء

ففى موقف بطولى ظهر ضابط الشرطة أحمد عادل ملازم أول المكلف بحراسة كنيسة العذراء بالوراق بمسحوق طفاية الحريق (الفوم)، وبالكاد تميز ملامح وجهه بصعوبة بالغة، حيث همّ المكلفون بتأمين مدخل كنيسة العذراء مريم بمنطقة الوراق بمحافظة القاهرة بعملية إطفاء الحريق الذي شب فيها وقادهم الضابط في عمليات الإطفاء، واستخدم فيها طفاية الحريق للسيطرة على النيران التي اندلعت بالكنيسة نتيجة انفجار كابل كهرباء.

حيث نشر أحد شهود العيان على صفحته الشخصية بموقع التواصل فيس بوك، صورا لأحد ضباط الشرطة قائلًا: الشخص الذي يظهر في الصور، ضابط برتبة ملازم أول، مُعين لتأمين كنيسة العذراء مريم بالوراق، وغير تابع لإدارة الحماية المدنية، وفور علمه باندلاع حريق داخل الكنيسة، لم ينتظر وصول سيارات الحماية المدنية، وقرر المشاركة بإطفاء الحريق بنفسه.

أضاف أن الضابط أمسك بطفاية الحريق، واقتحم مصدر النيران، حيث توجه إلى موقع انفجار كابل الكهرباء، واستمر في محاولات الإطفاء حتى تمكن من السيطرة على الحريق.

الضابط المنقذ للكنيسة


البداية كانت بتلقي غرفة عمليات النجدة بمحافظة القاهرة، بلاغًا يفيد بانفجار كابل كهرباء أحدث ماسا كهربائيا، نتج عنه اشتعال النيران بالكنيسة، على الفور انتقلت غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة، ودفعت بـ 3 سيارات إطفاء وتمكنت من السيطرة على الحريق، قبل وقوع إصابات أو ضحايا.

شاهد أيضاً

مع أول يوم للقيود الجديدة بأونتاريو، وزيرة الصحة تنشر التقرير اليومى لفيروس اليوم 5 يناير

بدأت مقاطعة أونتاريو اليوم الاربعاء 5 يناير تنفيذ القيود الجديدة التى فرضتها الحكومة على سكان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *