الإثنين , يناير 3 2022
زواج

مكسوفة منك..!

بقلم : روزى نشأت

كنت أسمع دايما في الجوازات بتاعت زمان إن البنت اول ماتسكت يبقى موافقه على العريس بس مكسوفه.. وكانوا الناس يقولوا المثل الشعبي الشهير… ” السكوت علامة الرضا ”.. لغاية لما كبرت و بقيت بقعد مع الستات متجوزه و الاقي الواحده من دول ولا راضيه ولا نيله و تفضل تقول’ جبروني ع الجوازه’..’انا مش سعيدة ‘!!
وبعدين بدأت افكر في ايه هو معنى الرضا؟!…
ولقيت إنه انسب معني اني أعمل الحاجة وأنا موافقة عليها بكامل إرادتي ومبسوطة.. يعني ولا اوافق وخلاص ولا اكون بعملها من غير نفس..
وأما كبرت اكتر.. بدأت اشوف إن مش لازم يكون في حد بيجبرك علي الجواز أو السفر أو اللبس أو اسلوب العيشه.. لأ ده ساعات البنات هي اللي يتجبر نفسها.. هي اللي بتسَكت إحساس عدم الرضا والارتياح جواها ناحية اللي هي بتعمله.. هي اللي بترفض تسمع اي فكرة غريبة عن اللي هي عايزاها ومتمسكه بيها..
مش كلنا بيتم اجبارنا.. إنما بقينا احنا الحاكم والمنفذ والضحية..
صحي وكيل النيابة اللي جواكي.. فكري في الفكره وعكسها ماتخليش حد أو حتي نفسك تجبرك على وضع مش بتاعك.. عشان محدش بيجي يتعود معاكي ع الوضع الجديد اللي بتعيشيه.. السكوت مش دايما علامه للرضا.. اغلب الوقت بيكون علامة لقلة الحيله أو الخوف من التغير..
اصنعي حياتك.. عيشي سعيدة.. 

شاهد أيضاً

لنجعل الله امامنا والمجتمع في الخلف .

أزدواجية المجتمع العربي سبب أمرضنا النفسيةنحن مجتمع يعاني الكثير من الأمراض النفسية ترجع معضمها إلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *