الأربعاء , فبراير 28 2024
عبده حامد

رسالة فقراء مصر إلى رئيس مصر ..!

بقلم عبده حامد الكاتب الصحفي

نحيا سيادة الرئيس على أرض مصر منذ قرون تعلمنا وتربينا وعشنا على أرض الكنانة وعشقنا ترابها ولا يوجد لنا مأوي سوى هذه البلد ولا ننكر فضلها علينا منذ الميلاد مصر ليس وطن نعيش فيها بل وطن يعيش فينا مع كل هذا سيدي الرئيس نشعر بالغربة في بلدنا الفقير منا يموت من أجل المأوي والمأكل والملابس والحياة الكريمة وآخرين يعشونا في ثراء فاحش أين العدالة الاجتماعية سيادة الرئيس ….؟

أين وعود الحكومات المتتالية بالنظر بعين الرأفة على فقراء مصر يا ولى مصر والسودان المصري سيدي الرئيس يموت يوميا من الجوع والفقراء والمرض والخوف والهلع والجميع ينظر للفقير على أساس مواطن من الدرجة الرابعة وليس له حقوق في وطن
يودعا ” مصر ” نحن تعشمنا خيرا بالقيادات السابقة والحالية ولكن (توقفت الحياة مع المواطن حول الدفاع الدائم عن متطلباته اليومية من مأكل وملبس ومأوي فهل هذا يناسب مواطن مصري سيدي الرئيس ….؟ أين أفكاركم للنهوض بالمواطن المطحون وكيف يتخلص من حجم المعاناة اليومية التي تشهد عليها كل الصحف اليومية في كافة أنحاء الجمهورية من مدن وقري ونجوع مصر سيدي الرئيس يستغيث بكم فقراء ومساكين مصر أعادة التخطيط الفعلي من اجل المواطن وليس من أجل اثرياء الوطن من أجل المرضى والفقراء وليس من أجل رجال أعمال مصر نحن نحتاج منكم تحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية وتوفير أبسط حقوق المواطن وليس نحتاج توفير سيارات وقصور ومنتجعات سياحية للفقراء

بل نحتاج توفير العيش والمواد الغذائية والزيت والسكر سيدي الرئيس الحرب على الإرهاب لا تقل أهمية وخطورة عن الحرب على الفقر والجوع والخوف لان الداخل يحتاج أيضا حرب على الفساد والرشوة والمحسوبية حرب قاسمة على كل من تسول له نفسه الوقف ضد مسيرة البلاد والعبث بأمن البلاد واستقرار الوطن سيدي الرئيس كتبنا كثيرا مرارا وتكرارا للخوف على الوطن والمواطنين من كل القوى المعادية لمصر والوطن العربي ومحاولات شق الصف العربي للنيل من العرب

ولكن نحتاج منكم أيضا بالسعي نحو احتواء الجميع ولم شمل الأسرة العربية حول مشروع واحد وهدف ومشترك لزيادة التلاحم والترابط بين صفوف العرب و الوقوف موقف الرجل الواحد ضد العدوان الغاشم الذي حاول في كل الدول العربية بنشر ثقافة الانتقام والقتل العمد وتشريد الأسرة وذبح الأرامل والأطفال وهدم الأوطان فلابد من التشابك حول مشروع عربي يكون سلاح ردع ضد أعداء العروبة والدعوة للم الشمل سيدي الرئيس لابد أن يكون في أم الدنيا مصر في بيت العرب والعروبة سيدي الرئيس نحن نعلم جيد حرص كل القيادة العربية على مشروع لم شمل العرب ولكن جاءت الحروب في الفترة الماضية لقتل مشروع لم الشمل العربي

ولكن كل العرب من حكومات وقيادات وشعوب أكبر من كل المخططات الصهيو أمريكية التي تعمل لصالح قوى الشر في العالم فنحن معكم في الحرب علي الفقر والجوع والخوف والهلع والتفرقة بين العرب فكن مع الله وشعبكم ووطنكم يكون الله في عونكم وهو المستعان حمي الله العرب والوطن والمواطنين المصريين

شاهد أيضاً

ش .. ش .. كو.. كو والأراجوز ورد عليه ، فل عليه

بقرية العزبة بسقاره فى ليل القاهره الساحر ومع الشاعر الكبير احمد فؤاد نجم قدمت برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.