الخميس , أبريل 18 2024
لا للتحرش

هاشتاج أفضحهم من رسائلهم لمقاومة التحرش

لم يقتصر التحرش ضد بنات مصر على الشارع فقط ، ولكن أيضاً اصبح استخدام وسائل التواصل الحديثة وسيلة للتحرش سواء من خلال الموبايل أو شبكات التواصل الإجتماعى ، ففى الفترات الأخيرة اشتكى الكثير من الفتيات والسيدات من كمية الرسائل التى تصلهم من الشباب تعرض عليهم الحديث معهم ووصل البعض منهم طلبات جنسية على شكل رسائل

أفضحهم من رسائلهم

حملة اطلقها عدد من مستخدمى الفيس بوك لمقاومة التحرش من خلال الفيس بوك ، حيث طالب مُطلقى الحملة البنات والسيدات بعمل برينت سكرين للرسائل التى تصلهم من الشباب وعرضها على صفحاتهم ، يعنى الحملة تعتمد على فضح هؤلاء الشباب المتحرش .

وقد لاقت الحملة تفاعل كبيير من مستخدمى الفيس بوك مُطالبين بالاستمرار على أن تكون هذه هى البداية وأن لا يقتصر مقاومة التحرش على هذه الوسيلة فقط بل أن هناك وسائل وافكار وطرق اخرى للدفاع عن البنات والسيدات ضد التحرش ، مع تفعيل قانون التحرش .

شاهد أيضاً

كندا

تقرير حديث يشير إلى معاناة المدارس بسبب نقص المعلمين والموظفين في أونتاريو

كتبت ـ أمل فرج  أوضح تقرير صدر حديثا لمنظمة People for Education، عن أزمة نقص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.