الإثنين , أبريل 25 2022
مارينا مجدى الفتاة المختفية

والد الفتاة المسيحية المختفية .. واحد اتصل بيه وقالى أنسى بنتك خلاص جوزتها لابنى وصرفت عليها 400 ألف جنية

نازك شوقي

لحظة قبل أن نسرد لكم تفاصيل رسالة والد الفتاة المختفية سنذكركم بشىء بسيط انفردنا به هنا فى الأهرام وهو الحل لمشكلة اخنفاء الفتيات المسيحيات ذلك الحل الذى قام بكتابته المتنيح القمص صرابامون الشايب رئيس دير القديسين وواحد من أشهر رهبان الكنيسة المصرية

حيث كتب القمص صرابامون الشايب أمين دير القديسين رسالة إلى الآباء الأساقفة والكهنة بشأن الأهتمام بالأسر التى تعانى من مشاكل بين الزوجين قائلا

ابائي الأحباء في الرب أرجوكم في محبة الرب الاهتمام بالأسر التي تعاني من مشاكل بين الزوجين ، حتى لا نلجأ للبكاء والعويل بعد ضياع هذه الأسر .

يعتبرالتكاسل في إعادة السلام لهذه الأسر من اسوأ أنواع التقصير المؤلم والمحزن .

ولابد أن يتابع الأباء الأساقفة هذه الخصومات العائلية متابعة دقيقة ودائمة.

لابد أن يكون في كل مطرانية أكثر من أب كاهن نشيط ومجتهد وتقي يتابع هذه الحالات ليلاً ونهاراً .

لابد أن نعمل من أجل عودة السلام لهذه الأسر تجنباً لحدوث كارثة تعكر السلام الإجتماعي .

التعامل مع هذه المشاكل بروح التواكل والإهمال لا يُرضي الرب ويُحزن قلبه الحنون .

اتركوا قليلاً خدمة الكرنفالات والاحتفالات والمؤتمرات والرحلات واهتموا بهذا الهدف السامي

إعادة السلام لهذه الأسرة المنكوبة إن كنتم لاتهتموا من أجل معاناة الزوجين اهتموا من أجل معاناة الأطفال الصغار وعندما تحدث الكارثة نخترع مبررات تعكر صفو السلام الإجتماعي .

أنا لا أُنكر أن هناك قوي متشددة ومتطرفة تتربص بهذه الأسر المنكوبة لكن تقاعسنا واهمالنا هو الذي يعطيهم الفرصة الذهبية ، صدقوني يا ابائي بالصلاة والسهر والدموع وطلب المعونة من الرب بلجاجة يعود السلام سلام الروح القدس يرفرف من جديد علي هذه الأسر البائسة ، للأسف أصبحنا نقدم فقط الخدمة الرنانة التي تثير ضجة علي الفيس بوك حتى نفتخر افتخار باطلاً . فقط ياابي اعتبر أن هذه الأسرة المنكوبة هي أسرة ابنك او ابنتك

كتبت هذا لأن حزني وقلقي علي هذه الأسر أصبح علقماً مسموما يسري في كل أوصالي .

سيظل أبونا المتنيح بيشوي كامل هو الغائب الحاضر الذي كان بالتواضع والصلاة الحارة المقبولة يحقق المستحيل .كتبت كلامي هذا لأن الأمر خطير ومقلق .

دمتم في محبة الرب وفيض إحسانه . (القمص صرابامون الشايب )

إلى هنا انتهت رسالة المتنيح القمص صرابامون الشايب وهى عبارة عن روشته للتخلص من ظاهرة اختفاء الفتيات والزوجات المسيحيات ، لكن يبقى السؤال الأهم هل يستطيع جميع الآباء الأساقفة والكهنة تنفيذها خاصة وأن صاحبها يطالبهم بالابتعاد عن خدمة الكرنفالات والاحتفالات والمؤتمرات والرحلات تلك الخدمات التى تثير ضجة على الفيس بوك وأن يهتموا بخدمة الإنسان وهى الخدمة الشاقة والتى لا يأتى من ورائها ضجة إعلامية ؟؟

القمص صرابامون الشايب

كلمات والد مارينا مجدى المختفية

حيث قال والد مارينا مجدي، الفتاة المختفية انه لا جديد فيما يخص قضيتها، وانه لا يعرف هل تعرضت ابنته لضغوط او تهديد ، مضيفا ان كل مطالبه ان يرى ابنته وهذا من حقه كأب،أشار الأب أنه يتواصل مع الأمن من أجل ان يرى ابنته ثانية .
‏ قالت زميلاتها في المعهد انهن لا يعرفن عنها شيئا، موضحا :” كل صديقاتها المقربات من الكنيسة.

كشف والد مارينا مجدي سعد البالغة من العمر ١٩ عاما، والطالبة بمعهد السياحة والفنادق بالهرم، أن ابنته الكبرى، وامها مصابة بأكثر من مرض.

مارينا ذهبت للمعهد يوم ٢٧ اكتوبر ٢٠٢١م ومنذ ذلك الوقت لم تعود ،

ذهبت السجل المدنى لاستخراج شهادة ميلاد، وفوجئت بانه تم تغيير ديانتها الى الإسلام.

ويستكمل والد الفتاة أنه لعد واقعة الاختفاء بأيام اتصل بيه شخص وقاله أنا اسمى (عبد النبى) وقاله انسى بنتك خلاص لانها لزمانا، وأنا جوزتها لابنى (عصام) وصرفت عليها ٤٠٠ الف جنية .. فما تدورش عليها تانى، وانهى الاتصال وقفل الخط دا خالص.

أنتهت كلمات والد مارينا مجدى ولم ينتهى مسلسل اختفاء المسيحيات

شاهد أيضاً

السواد يغطى نجع شمندى بمحافظة سوهاج بعد خمسة أفراد من أسرة واحدة

 فجأة تحولت قرية نجع شمندي التابعة لمحافظة سوهاج من قرية مجهولة لا يعرفها أحد  إلى  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *