الأحد , أبريل 24 2022
هوراسيو أرودا

استقالة كبير مسئولي الصحة بكيبيك بسبب فقدان الثقة

كتبت ـ أمل فرج

تفشي فيروس كورونا المستوحش في كندا تسبب في العديد من التخبطات، والمشاحنات، وتبادل الاتهامات ما بين المسئولين بعضهم وبعض، أو بينهم وبين المواطنين، الأمر الذي وصل حد اضطراب الثقة في إدارة الأزمة من قبل المسئولين، وتكشف تفاصيل استقالة الدكتور هوراسيو أرودا ـ كبير مسئولي الصحة في كيبيك ـ بعضا من هذه الأزمة العامة، وفيما يلي التفاصيل.

حيث أعلن أرودا استقالته، قبل انتهاء ولايته، التي دام بها 12 عاما ككبير لمسئولي الصحة بالمقاطعة، ولكن مع مرور البلاد بأزمة كورونا، وخاصة مع متحوره الأخير أوميكرون المتوحش في إصاباته، والمتغول في كندا بصورة تهدد القطاع الصحي بالنهيار بشكل قوي، ولم تكن الاستقالة بسبب خروج الوضع عن السيطرة، ولكن لفقدان الثقة بين سكان المقاطعة فيه شخصيا؛ بسبب الوباء، الذي يربطون بين توحش إصاباته وسوء الإدارة الطبية والسيطرة على الأمر، وتوفير المعدات و الأدوات الوقائية اللازمة، وتوفرها بالشكل المطلوب في الظروف القاسية، وأنه كان من المطلوب أن يعمل المسئولون على توفير خطة لاختواء الوضغ في أصعب صوره، التي يعيشها الكنديون هذه الفترة، منذ سيطرة أوميكرون على البلاد.

جدير بالذكر أن رئيس حكومة المقاطعة فرانسوا لوجو قد وافق على استقالة كبير مسئولي الصحة بالمقاطعة، دون تعليق، على أن يتم انعقاد مؤتمر صحفي اليوم ـ الثلاثاء ـ بهذا الشأن.

شاهد أيضاً

نائبة رئيس الحكومة الكندية الفدرالية تستبعد التعاون مع روسيا مجددا

قالت نائبة رئيس الحكومة الكندية الفدرالية “تُواصل كندا المطالبة بطرد روسيا من مجموعة الدول العشرين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *