الجمعة , يوليو 1 2022
سارة حجى

مصرية تصنع تاريخاً بإكتشاف علمى مبهر

نازك شوقي

تصدرت قصة نجاح علمي مبهر مواقع التواصل الاجتماعي بطلتها دكتورة مصرية تدعى سارة حجي ، بعد تحقيقها إنجازًا علميًا حقيقيًا وكبيرًا، سيشكل نقلة نوعية في فهم مرض السرطان خصوصا لدى النساء.

توصلت الدكتورة سارة لكون الهرمونات الجنسية، خاصة الاستروجين، لدى السيدات يتسبب في انقسام الخلايا الجذعية الذي يتطور ويصيب الشخص بالسرطان، هذا الاكتشاف العالمي اهتزت له الأوساط العلمية العالمية، فما كان من مركز ألماني للأبحاث السرطانية إلا أن منح الدكتورة المصرية جائزة “ريشتسينهاين” المرموقة.

وهذا البحث أيضا تم نشره في مجلة “نيتشر” العلمية الأمريكية، التي تعد من أهم المجلات العلمية في العالم، إضافة لفوز البحث بمنحة مالية قدرها 2.7 مليون دولار من مركز في أمريكا.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذا الإنجاز العالمي، الذي حققته الدكتورة سارة حجي، معبرين عن فخرهم بها واعتزازهم بنجاح دكتورة مصرية وعربية في نحت اسمها في سجل كبار العلماء في العالم.

وهنأت السفارة الألمانية في مصر الدكتورة سارة حجي، وكتبت على صفحتها الرسمية على تويتر “نهنئ الباحثة المصرية سارة حجي على فوزها بجائزة “ريشتسينهاين” لأفضل بحث عن السرطان في ألمانيا، وفد التحقت سارة حجي بالجامعة الألمانية بالقاهرة ثم حصلت على الماجستير والدكتوراه من جامعة “هايدلبرج” والمركز الألماني لأبحاث السرطان.

وفي تصريحات الدكتورة سارة حجي بعد فوزها بالمنحة، قالت “إن هناك علاقة متأصلة ما بين الهرمونات الجنسية والخلايا الجذعية والإصابة بالسرطان”.

وتابعت سارة حجي، خلال حوارها ببرنامج صباح الخير يا مصر المذاع على القناة الأولى الفضائية، أنها أعدت بحثا خاصا بعلاج مرض السرطان، توصلت به إلى وجود علاقة للهرمونات الجنسية وتأثيرها على أجهزة الجسم غير الجنسية، وأن سرطانات الجهاز الهضمي يتكون بسبب وجود هرمونات جنسية مرتفعة، واكتشفت أن تلك الهرمونات تؤدي إلى تطور السرطان.

وأوضحت أن البحث يختص بدراسة مرض سرطان الجهاز الهضمي، متابعة أن مرض السرطان ينتج من جسم الإنسان وهنا تكمن صعوبة علاجه، كما قالت أن ردود أفعال المواطنين حول البحث الذي أعدته من أجل مرض السرطان كانت غير متوقعة.

شاهد أيضاً

حافظوا على حياة المستشار أيمن حجاج هاشتاج يغزو شبكة التواصل الاجتماعى

انتشر وبقوة على موقع التواصل الإجتماعى هاشتاج يطالب بالمحافظة على حياة المستشار أيمن حجاج خوفاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *