الثلاثاء , يوليو 23 2024
الكنيسة القبطية
القمص أنطونيوس راغب كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم

القمص أنطونيوس راغب الذي ظل يخدم شعبه طيلة 35 سنة .. وأطلق عليه لقب المعمر

ونحن فى الأهرام الكندي ننشر سيرة حياة عدد من المطارنة – الأساقفة – والرهبان – والكهنة بشكل يومى سواء انتقلوا من حياتنا إلى الحياة السمائية ، أو مازالو معنا ننعم بمحبتهم وبخدمتهم ، نفعل ذلك لكى ننقل للشعب القبطى سواء داخل مصر أو خارجها فضائل هذه الشخصيات ، وكيف أنها كانت تسعى جاهدة إلى ترسيخ التعاليم المسيحية ، وكيف أنها كانت تقاوم الشيطان الذى كان يتجسد أمامهم فى كل شىء ، وكيف كانت خدمتهم ، وكيف كانت حياتهم ، ونحن نفعل ذلك أطل علينا اسم جناب القمص أنطونيوس راغب كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم مدينة النور الزاوية الحمراء

مولده وكهنوته

 ولد القمص أنطونيوس راغب في 16 يونية سنة 1957م بمدينة طهطا بمحافظة سوهاج ، وفي صدر شبابه إلتحق للدراسة بالكلية الإكليريكية بدير السيدة العذراء المحرق سنة 1977م ، وبعد أن قضي أربعة سنوات الدراسة ، فضل أن يكرس نفسه لخدمة النفوس كشماس مكرس

ثم انتقل مع أفراد أسرته للسكن في منطقة شبرا مصر ، وخدم في كنائسها علي الأخص كنيسة مارمرقس شبرا والقديسة دميانة بأرض أيوب ، ثم أختير لرسم كاهنا بكنيسة السيدة العذراء مريم بمدينة النور الزاوية الحمراء ، واستطاع أن يعيد بناء الكنيسة بالكامل بأجمل الصور والأيقونات ومبني آخر للخدمات

وظل يخدم أولاده مكرسا نفسه لهم طيلة مدة خدمته التي إمتدت إلي أكثر من 35 عاما

تميز بالتواضع والوداعة وحسن التعامل مع الجميع وتعليم أبنائه وتشجيع الجميع وحب التعمير والإلتزام الشديد بواجباته الطقسية

نياحته

تنيح الأب الفاضل القمص أنطونيوس راغب كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم مدينة النور الزاوية الحمراء فى صباح يوم 8 مايو 2021

نقدم التعزيات لحضرة صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى أمد الرب حياته ونقدم التعزيات أيضا للآباء الكهنة إخوته ولشعب الكنيسة ومحبيه وللأسرة الكريمة

الرب ينيح نفسه فى فردوس النعيم مواضع القديسين والأبرار منضما للأربعة وعشرون

قسيسا أمام عرش النعمه يرفعون الصلوات من أجلنا ، لقد كرس هذا الأب حياته بجملتها للخدمة الكنسية

شاهد أيضاً

مصر للطيران

وزارة الطيران المدني المصرية : لا صحة لما تردد عن سقوط طائرة مصرية ومصرع جميع ركابها

نفت وزارة الطيران المدني المصرية ما تم تداوله عبر بعض صفحات التواصل الاجتماعي بشأن حادث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.