الثلاثاء , أبريل 23 2024
محمد صبحى

محمد صبحى صوت وطن

جمال رشدي يكتب

كل الأمم استلمت الفنون بكل تشكيلاتها من الآخرين، أما مصر التي تواجدت قبل التاريخ فصنعت وانتجت كل الفنون، ففي الوقت الذي كان العالم يحبو محاولا الخروج من دائرة البدائية، كانت الإمبراطورية المصرية تكتب سطور التاريخ لكل الإنسانية.

ومن هنا أصبح الفن المصري هو الأب الروحي لكل الفنون التي ولدت فيما بعد والي وقتنا هذا.

الفن هو مجموعة مكونات من الإبداع وليس كما يعتقد البعض بأنه مهرجان ترفيهي يستطيع دعوة البعض للحضور ومنحهم بعض الجوائز، لكن الفن أعمق من ذلك لانه الإبداع الذي عاشت وتعيش وستعيش عليه الإنسانية والتي انتجته الإمبراطورية المصرية، فمن النحت والعمارة والرسم والزخرفة والبرديات والكتابة وكل انواع الفن العلمي والعملي، الي الفن الناعم الذي يغذي ويكون الذهن والوجدان ويصنع بعض فوارق الهوية للوطن

فالفن المصري القديم بدأ بالمسرح، وعن تاريخ المسرح المصري فقد قيل على لسان بعض الرواد أن المسرح ظهر في مصر على يد قدماء المصريين فشرائح النصوص المسرحية التي تم اكتشافها تمثل مقاطع طويلة وقصيرة من مسرحيات يصل عددها إلى 12 مسرحية بإعتبار أنه قد اكتشف أكثر من نص عن “حورس وقد لدغه عقرب” وعن “عودة ست”، وهذا الرقم لا يتضمن بالطبع النصوص المنتمية إلى مسرحيات الشعائر الدينية المحجبة ، وتنحدر نصوص هذه المسرحيات تاريخيًا من بداية الدولة المتوسطة حوالي 2200 ق. م، ومع المسرح بدأت الدراما والسينما، تلك هي إمبراطورية الفن المصري الذي يقف الجميع أمامه باجلال واحترام وتقدير،.

تاريخ الفن لا يشتري بمال بل تصنعه العقول والعلوم على يد النوابغ والمبدعين، نعم انا كمصري اعترف ان مصر الان ليس كما كانت منذ سنوات قليلة في ريادتها للفن، لكن لا ننسى ان ما حدث للفن المصري هو من ضمن عوامل تعرية دخيلة لحروب الأجيال المتقدمة من الرابع والخامس التي نجحت بشكل كبير في تهجين موروث الإبداع المصري عن طريق مقومات الثورة الرقمية واستخدامها للادوات التي تم تهجينها فظهر الفنان ابو سنجة وأفلام الإباحية والمطرب الذي يغني للحمار… الخ لكن لا ننسى أن هناك من هو متبقي من سلالات عظمة فن الإمبراطورية المصرية وهم قادرون على التصدي لتلك الحرب الخبيثة التي تستهدف الهوية المصرية في فنها، هنا الفنان الجميل القدير والمحبوب محمد صبحي، صوت وطن صرخ تلقائي فالتفت والتف حوله الجميع

صرخ ليقول نحن مصر ارض الفن والابداع صرخ ليقول أن الفن ليس ثمنه او قيمته مال، بل هو إبداع إنسان صاحب وجود قبل كتابة التاريخ.

وجاء عظمة قواتنا المسلحة للالتفاف حول صوت الوطن بتكريم الفنان محمد صبحي لتقول له نحن معك وندعمك ونساندك ونحارب معك حتى نسترجع هوية الفن المصري ونقضي على كل الحروب الخبيثة.

ورسالتي للسيد تركي الشيخ وكل من ركب السحابة مع تصريحه الغير موفق، بأن محمد صبحي مشخصاتي، سيدي تركي الشيخ، محمد صبحي هو امتداد لعظمة الأجداد واتمنى منك كمسئول عن جهة فنية أن تطلع على تاريخ الفن المصري القديم والمعاصر لكي تستطيع أن تبدأ الفن الصحيح بعيدا عن صخب المهرجانات التي هي احد أدوات حروب الحيل الرابع والخامس، والتي مثلما تتعرض لها مصر تتعرض لها المملكة أيضا، فالعدو واحد والخطر واحد، ويلزم ان نكون واحد مثلما نحن واحد امام كل المخاطر.

محمد صبحي له تاريخ عظيم ممدت لعشرات السنوات في السينما والمسرح والدراما، وعندما تستمع الي ذلك الفنان الكبير تجد بداخله مبدع ومفكر وكاتب وباحث لديه ثقافة عميقة في كل الاتجاهات، ولا ننسي موقفه أثناء حكم الجماعة الارهابية.

سيدي تركي الشيخ نحن نحب ونحترم وطنا الثاني السعودية، التي هي أكبر بكثير من أي تصريحات غير موفقه،،،، نحن مصر التي أنجبت من صنعوا الفن

شاهد أيضاً

الحرحور والجحش وحمار الحكيم…

الذكريات كتاب مفتوح ووقائع مازالت تحيا فى القلوب وبقاياها يعشش فى العقول ، وعندما نسافر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.