الأحد , نوفمبر 27 2022
رفقة القمص اسطفانوس بشارة

حينما استغاث الأقباط بالرئيس لإعادة بنت احد الكهنة بعد اختفائها.. والأهرام مستمرة فى فتح ملف اختفاء المسيحيات

ونحن نبحث عن ترسيخ مبادىء وقيم المواطنة الكاملة داخل الدولة المصرية وجدنا العديد والعديد من الملفات التى لم يتم حسمها وأن أمام الدولة المصرية الكثير والكثير من أجل ترسيخ دولة المواطنة ، ولحين ما نصل إلى هذا الترسيخ ستراق دماءاً كثيرة ، وسنرى خلف الأسوار مظلومين ، وستضيع أسر وسيبقى حلم الهجرة قوياً وقبل كل ذلك ستبقى اتهامات معلبة سلفاً لمن قرر أن يفكر بأنه أما “متنصر ، أو متأخون، أو ملحد ، أو مهرطق سنسمع الكثير والكثير من هذه العبارات الرنانة التى ستطلق على من أراد ان يخرج عن ثقافة القطيع باحثاً عن دولة مواطنة حقيقية ، ولعل من أهم الملفات التى لم يتم حسمها داخل الدولة المصرية ملف اختفاء الفتيات والسيدات المسيحيات

فمسلسل اختفاء الفتيات المسيحيات مسلسل مستمر منذ عشرات السنين وفيما يبدو أنه لم ولن يتوقف ما بين اتهام المسيحيين بأن هناك عصابات منظمة تقوم بخطف الفتيات القاصرات ، وممارسة الجنس معهم وتصويرهم وتهديدهم بهذه الصور ، أو التلاعب بمشاعر سيدة متزوجة ثم ممارسة الجنس وأيضا تصويرها وتهديدها بذلك ، أو قيام جماعات دينية بعينها بالتلاعب بمشاعر النساء

نسبة كبيرة من مسيحى مصر يؤكدون وجود هذه النوعيات وينكرون تماماً خروج سيدة بمحض إرادتها وقيامها بالزواج من مسلم أو ترك المسيحية وما يغذى هذا الأمر هو رفض المجتمع والقانون المصرى ومرجعيته المادة الثانية للدستور التى تؤكد بأن الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع ، والتى تمنع أن يطبق الحرية فى عكس الأمر أى يرفض تحول سيدة مسلمة للمسيحية أو الزواج من شاب مسيحى ، ما بين كل ذلك يبقى مسلسل اختفاء المسيحيات طعنه فى قلب المواطنة داخل هذا الوطن وملف مفتوح ولم ولن يغلق فى دولة لا تعرف من المدنية شيئا إلا اسمها فقط

بالأمس نشرنا رأى القمص صرابامون الشايب والصحفى أشرف حلمى كما نشرنا رؤية صفحة مسيحية وهى صفحة  يوميات فى حياة الأنبا أمونيوس  ومن بعدها كشفن تدخل الدواعش وفى الحلقة الرابعة نشرنا رسالة مجموعة مصريون ضد التمييز الدينى

اليوم ننشر الحلقة الخامسة فى الملف الذى لن يقفل إلا بعد انتهاء هذه الكارثة

وهى استغاثة الأقباط يالرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية بالتدخل لحل واقعة اختفاء بنت كاهن البلينا رفقة القمص اسطفانوس بشارة والتى حدثت وقائعها فى  28 نوفمبر، 2015 وكادت أن تشعل الأمور

وها هى تفاصيل الاستغاثة

نناشد السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي و السيد اللواء وزير الداخلية بسرعة التدخل لاحتواء أزمة اختفاء ابنة كاهن البلينا بمحافظة سوهاج وتدعى “رفقة القمص اسطفانوس بشارة” تبلغ من العمر “16” عام

ومتغيبة من يوم الثلاثاء الموافق 24 نوفمبر 2015 خرجت من الساعة 12 ظهرا و لم تعود حتى الأن و بعد مرور 24 ساعة من غيابها ذهب القمص اسطفانوس بشارة والد الفتاة ، وحرر بلاغ رسمي بقسم شرطة البلينا يحمل رقم”7635″ و أفادت الشرطة أنهم لا يعلمون شيئا عنها فأصبح الأمر فى ذلك الوقت مقلق للغاية ويشكل خطرا لحدوث فتنة طائفية جديدة تعيد نفس سيناريو وفاء قسطنطين و كاميليا شحاتة حيث الأمر تعلق برمز من رموز الكنيسة وأيضا الفتاة لم تبلغ سن “18” سنة و تعيش في أسرة غير مفككة في أحضان والدها الكاهن

ووالدتها أيضا موجودة معهم و مستقرة عائليا ، وعلى الرغم من عودة الفتاة فى اليوم التالى ولكن الواقعة كانت كفيلة بحدوث فتنة طائفية واسعة والسبب الملف الذى نفتحه منذ فترة وهو ملف اختفاء المسيحيات

شاهد أيضاً

المطران أنتونى فيشر رئيس أساقفة الكنيسة الكاثوليكية بسيدني يعلن نياحة والده …

أشرف حلمي أعلن نيافة الحبر الجليل الأنبا أنتوني فيشر رئيس أساقفة الكنيسة الكاثوليكية بمدينة سيدني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *