الثلاثاء , مايو 21 2024
الشرطة الكندية

الشرطة الكندية تعزز قواتها مع استمرار مظاهرات سائقي الشاحنات في أوتاوا

عززت قوات الشرطة الكندية، اليوم من تواجدها فى وسط العاصمة الفدرالية مع استمرار المتظاهرين اليمينيين المعارضين لأوامر فرض الإجراءات الصحية الخاصة بكورونا فى احتلال العاصمة الكندية لنحو ثلاثة أسابيع.

وتم نصب الأسوار صباح اليوم أمام المبانى الحكومية بما فى ذلك مبنى البرلمان ومجلس الشيوخ. وشوهدت سيارات الشرطة تتجمع بالقرب من المطار الدولى فى الجنوب.

إلى جانب أى تداعيات جنائية، فإن الدعوى الجماعية التى رفعها سكان أوتاوا ضد المتظاهرين فى وسط المدينة تشمل الآن منطقة موسعة تدور فى منطقة “ساندى هيل” و”سوق باى وارد”.

وأعطت هذه التحذيرات الأخيرة – التى نُشرت على الإنترنت وتم توزيعها على شكل منشورات – للمتظاهرين قائمة محدثة من القواعد التى قد تنطبق على احتلال بعض شوارع وسط المدينة والعقوبات المحتملة بموجب السلطات الفيدرالية والإقليمية الموسعة.

وفى حديثه لمجلس المدينة يوم أمس، قال قائد الشرطة المؤقتة ستيف بيل إن الشرطة لديها الآن الموارد وخطة لإنهاء الاحتجاج بأمان.

يأتى ذلك فى الوقت الذى تعرضت فيه الحكومة الليبرالية للضغط صباح الخميس للحصول على أدلة تربط “التطرف العنيف بدوافع أيديولوجية” بالاحتجاج المستمر فى أوتاوا – أحد الأسباب التى أشارت إليها لإطلاق قانون الطوارئ.

واستندت الحكومة الفيدرالية إلى قانون الطوارئ والذى تم إطلاقه لأول مرة منذ إقراره فى عام 1988. تمنح هذه الخطوة الحكومة صلاحيات جديدة للتعامل مع المتظاهرين المناهضين للقاحات الذين ربطوا مدينة أوتاوا بعقدة – بما فى ذلك سلطة حظر السفر إلى مناطق الاحتجاج وحظر على الناس إحضار القاصرين إلى التجمعات غير القانونية.

وونشرت الحكومة أسباب تفعيل القانون فى وقت متأخر من يوم أمس الأربعاء ووصفت الوضع فى أنحاء البلاد بأنه “مقلق ومتقلب ولا يمكن التنبؤ به”.

شاهد أيضاً

Abdel Fattah El-Sisi

منظمة حقوقية تطالب السيسي بعدم التصديق على قانون “تأجير المستشفيات الحكومية”

حذَّرَت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية من خطورة إقرار قانون “تنظيم منح التزام المرافق العامة لإنشاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.