الأربعاء , يونيو 29 2022
أميرة حافظ

نصاب الجالية المصرية بالسعودية يهدد أميرة حافظ .. وسط صمت غريب من الجهات المعنية

تعرضت السيدة أميرة حافظ الملقبة بهيرو الجالية أو سيدة الجالية المصرية بالسعودية لموجة من التهديدات من قبل نصاب الجالية المصرية بالسعودية ، والذى قمنا قبل سابق بنشر التفاصيل الكاملة عنه فهو رفيق سعيد حسين على المقيم بالسعودية

 الذى يستغل فى كل واقعة نصب يقوم بها أسماء ومناصب رسمية داخل السفارة المصرية بالسعودية للاستيلاء على أموال البسطاء ، فتارة يطلق على نفسه المستشار العمالى ، وتارة أخرى القنصل العام ، وتارة ثالثة مندوب السفارة بتبوك ، وتارة رابعة المدافع عن المهندس على أبو القاسم، وأنه يجمع أموال من أجل زوجته

كل هذه الأوجه قمنا برصدها لنصاب الجالية

وفى كل مرة نتوقع تحرك الجهات الرسمية لوقف هذه المهزلة

ولكن لا حياة لمن تنادى

كان الدينمو فى رصد كل تحركات النصاب

من ناحية نشر حساباتها الوهمية وأرقام هواتفه وما يقوم به من وقائع نصب

“هيرو الجالية المصرية “ أميرة حافظ  المصرية المغتربة بالسعودية

والمهتمة بالشأن العام ، ظلت ومازالت أميرة حافظ ترصد وتحذر الجالية المصرية بالسعودية من أى تحرك لهذا الشخص ، وقامت مؤخرا بنشر صورته الشخصية ففوجئت بعدها بوابل من التهديدات لها ولأسرتها حتى تتوقف على ما تقوم به من هجوم على شخصه ، وكعادتها لم ترجع خطوة إلى الخلف بل قامت بنشر صور التهديدات التى أرسلها لها على حسابها الشخصى على الفيسبوك

ولكن يبقى السؤال الأهم فى النهاية كيف لهذا الرجل أن يمارس كل ما يقوم به وسط عدم اكتراث من قبل الجهات الرسمية المصرية حتى تجرأ لتهديد سيدة لها مكانتها وسط الجالية

الجدير بالذكر أن الاهرام قام قبل سابق بنشر تفاصيل الفخ الذى قام به احد العالقين بالسعودية فى بداية أزمة فيروس كورونا بالتعاون مع أميرة حافظ والمستشار أحمد بدوى المحامى المعروف وصاحب ومقدم برنامج معاك فى الغربة ، حيث تواصل النصاب مع احد العالقين وطلب منه مبلغ من المال نظير وضع اسمه ضمن كشوف العائدين إلى مصر فى أقرب وقت ، فتم التنسيق ما بين الشاب وأميرة حافظ والمستشار احمد بدوى  وتم الحصول على المعلومات الكاملة عنه وتم تقديمها بالفعل إلى الأجهزة الأمنية المصرية

شاهد أيضاً

كندا تعلن عن افتتاح 4 سفارات في أوروبا لمواجهة روسيا

كتبت ـ أمل فرج أعلنت الحكومة الكندية عن افتتاح 4 سفارات جديدة في أوروبا، ومنظقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *