الخميس , ديسمبر 1 2022
خمسة أطفال مسيحيين

خمسة أطفال مسيحيين صنعوا تاريخاً بلا طائفية

نازك شوقى

صناعة التاريخ ليست بالأمر السهل ، فأول الأشياء لكى تكون صانعاً للتاريخ أن تكون شخص مختلف، تتمتع

بشخصية مميزة ولست من ضمن القطيع ، فمن ملايين البشر الذين رحلوا نتذكر أسماء العشرات منهم لا لشىء سوى أنهم تركوا شىء مميز ، قد يكون هذا الشىء هو عمل من أعمال الخير أو حتى الأعمال الإجرامية المميزة أو واقعة غريبة أو فنان مميز ، فأصحاب الأعمال المميزة والمختلفة عن غيرهم يعيشون مئات السنين دون أن ينساهم أحد

وفى ثنايا هذا التقرير سنسرد لكم شىء مميز لعدد 5 أطفال مسيحيين قاموا بصناعة تاريخاً مميزا لهم

حيث أعاد النشطاء المسيحيين نشر صورة من مجلة اللطائف المصورة وخاصة العدد الصادر

بتاريخ 28-2- 1921 أى منذ مائة عام ويظهر فيه صورة لخمسة أطفال مسيحيين الديانة صعايدة من محافظة الفيوم ويتحدث المنشور عن تاريخ تأسيس “جمعية المساعي الخيرية للأطفال

ماذا فعل المسيحيين الخمسة

منذ مائة عام تقريباً قام خمسة خمسة أطفال مسيحيين قادمين من محافظة الفيوم أكبرهم كان عمره وقتها 9 سنوات ، قاموا بتأسيس جمعية خيرية للاهتمام بأطفال الفقراء والشوارع، واطلقوا على جمعيتهم اسم جمعية المساعي الخيرية للأطفال وكان تشكيلها وقتها


الطفل منير فهمي رئيس للجمعية
الطفل كامل نصيف أمين الصندوق

الطفل أنور نجيب عريان سكرتير الجمعية
والطفلان سليم بطرس ، وصبحي ميخائيل من ضمن أعضاء الجمعية


كان الاشتراك وقتها في الجمعية قرشين صاغ

في آخر الشهر كان الأطفال يشترون بالمال الذى يقومون بتجميعه لحوم وخضراوات ، وكانت أمهاتهم تساعدهما فى طبخ الأطعمة من أجل أطفال الشوارع

وفى حالة إذا تبقى مال أكثر يقومون بشراء أقمشة وتقوم أمهاتهم بتفصيلها ملابسًا للأطفال الفقراء كما يشترون صابونا وأمشاط للاعتناء بنظافة الأطفال.

المساعدات هنا لا علاقة لها بدين أو مذهب أنما مساعدات لأطفال الشوارع فقط فأين نحن الأن من جمعيات خيرية أصبحت لفئة ولدين معين تمتلىء بالطائفية حتى فى أسمائها فها هى جميعة الشبان المسلمين ، والشبان المسيحيين وغيرها من الأشياء التى تجعلنا نبكى حسرة على ما كنا عليه منذ مائة عام وما أصبحنا عليه الأن


شاهد أيضاً

دعوى قضائية بالتنمر وإهانة الرجل المصري ضد “هبة قطب”

كتبت ـ أمل فرج تقدم أحد المحامين بدعوى ضد الدكتور هدى قطب ” استشاري العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *