الإثنين , أبريل 22 2024
جثة

العثور على جثة شاب مشطورة نصفين داخل شقة بالهرم

نازك شوقي

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بالجيزة، من فك طلاسم العثور على جثة أحد الأشخاص «طالب جامعي» مقتول بطلق ناري ومشطورة نصفين، وملقى داخل شقة سكنية بالطابق الأول بأحد العقارات بدائرة قسم شرطة الأهرام.

وتبين أن وراء ارتكاب الجريمة صديق المجني عليه بسبب خلافات مالية، وتحرر محضر بالواقعة، ونقل الجثة للمستشفى تحت تصرف النيابة.

البداية تعود إلى تلقى اللواء علاء فاروق، مساعد أول وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة، إخطارا من اللواء مدحت فارس، مدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية، بورود بلاغ للرائد أحمد عصام رئيس مباحث قسم شرطة الأهرام، من غرفة عمليات النجدة، من الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من داخل شقة سكنية بأحد العقارات بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص والدخول إلى الشقة تبين العثور على جثة شاب في العقد الثالث من عمره مقتول بطلق ناري ومشطور جسده نصفين، بداية مرحلة التحلل دون وجود أوراق ثبوتية تفيد بهويته.

وبعمل التحريات تم تحديد هوية المجني عليه وتبين أنه يدعى رضا يبلغ من العمر 26 طالبا جامعيا كان يدرس في أحد الجامعات بدولة أجنبية وعاد إلي مصر دون علم أهله وأنه كان يتواصل معهم على أساس استمراره خارج البلاد، وأقام بصحبة صديقه الذي كان يدرس معه في نفس الجامعة بالخارج ويدعى (عمر 27 سنة).

وهو مرتكب الجريمة.

وعقب تقنين الإجراءات، وبإعداد الأكمنة، تم القبض عليه، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة وقيام المجني عليه باقتراض مبلغ مالي قدره 47 ألف و220 جنيه ومماطلته في السداد وكذا نشوب مشاجرة بينهما يوم الواقعة بسبب استهزاء المجني عليه به ومعايرته لانفصاله عن خطيبته، فقام بإطلاق عيار ناري صوبه فأرداه قتيلاً، وقام بتقطيع جسده وفشل في نقل الجثة فتركه ولاذ بالفرار.

وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات والتي طلبت انتداب الطب الشرعي، والتصريح بالدفن، عقب ورود التقرير، وبسرعة إجراء التحريات، حول ظروف وملابسات الواقعة، والانتقال للمعاينة، وسؤال الشهود، والتحفظ على كاميرات المراقبة وتفريغها.

شاهد أيضاً

بلاغات عديدة ضد طبيبة شهيرة بالهرم بعد أخطاء جراحية متكررة ووفاة إحدى الضحايا

كتبت ـ أمل فرج تتابع جهات التحقيقات بأمن الجيزة النظر في مجموعة من البلاغات المقدمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.