الخميس , ديسمبر 8 2022
بوتين

قائمة عقوبات روسية جديدة ضد كندا والولايات المتحدة

أمل فرج

بدأت روسيا في ردة فعل عنيفة؛ ردا على العقوبات المفروضة عليها من قبل عدد من دول حلف الناتو، وفي الصدارة كندا، والولايات المتحدة الأمريكية، اللتان كانتا في صدارة الدول التي فرضت العقوبات على روسيا؛ردا على الاعتداء الروسي المسلح على أوكرانيا.

واصل الجيش الروسي لليوم الـ20 تدمير المواقع العسكرية الأوكرانية دون أن تؤدي مساعي الوساطة والمفاوضات إلى أي تسوية حتى الآن.. وقبل قليل أعلنت عن عقوبات كبرى ضد رؤساء وزعماء دول أوروبية..

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية عن إدراج رئيس الولايات المتحدة جو بايدن ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن على قائمة العقوبات.

وأوضحت الوزارة في بيان مساء اليوم أن فرض العقوبات الشخصية الروسية ضد قادة أمريكيين وأشخاص متصلين بهم جاء “ردا على سلسلة عقوبات غير مسبوقة، بما فيها تلك التي تحظر دخول كبار مسؤولي روسيا الاتحادية إلى أراضي الولايات المتحدة.

وأضاف البيان أن قائمة الأشخاص المحظور عليهم دخول روسيا تضم اعتبارا من اليوم 15 مارس، تم وضعه بناء على مبدأ التعامل بالمثل، وهو على النحو الآتي:

جوزيف بايدن – رئيس الولايات المتحدة

أنتوني بلينكن – وزير خارجية الولايات المتحدة

لويــد أوستن – وزير الدفاع الأمريكي

مارك ميلي – رئيس هيئة الأركان المشتركة

جاكوب سوليــفان – مساعد رئيس الولايات المتحدة للأمن القومي

ويليام بــيرنــز – مدير وكالة المخابرات المركزية

جين ساكي – السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض

سامانثا باور – مدير وكالة التنمية الدولية

هانتر بايدن هو نجل رئيس الولايات المتحدة

هيلاري كلينتون – المرشحة الرئاسية الأمريكية السابقة

ريتا جو لويس – رئيسة مجلس إدارة بنك التصدير والاستيراد

وأكدت الوزارة أن هذه الخطوة التي تم اتخاذها في إطار الرد بالمثل جاء “نتيجة للنهج المتطرف الذي تبنته الإدارة الأمريكية الحالية، التي تجاهلت كل اللباقة في سعيها اليائس للحفاظ على الهيمنة الأمريكية وراهنت على ردع روسيا المباشر”.

وذكر البيان مع ذلك أن موسكو لا تتخلى عن الحفاظ على اتصالات رسمية مع واشنطن في حال يخدم ذلك مصالحها الوطنية، مؤكدا استعدادها لتسوية أمور الأشخاص المدرجين في “القائمة السوداء” من أجل تنظيم اتصالات رفيعة المستوى.

وأكدت الوزارة أن قرارات جديدة ستأتي قريبا حول توسيع القائمة السوداء الروسية عبر إدراج مسؤولين كبار وعسكريين ومشرعين ورجال أعمال وخبراء وإعلاميين أمريكيين معادين لروسيا أو متورطين في أنشطة تؤجج كراهية روسيا وتدعم فرض تقييدات ضدها.

وأكدت الخارجية الروسية، أن هذه الخطوات ستتخذ “في ترابط عضوي مع القرارات الهامة المتخذة من قبل حكومة روسيا الاتحادية في المجال المالي والمصرفي والمجالات الأخرى لحماية اقتصاد روسيا وضمان تنميته المستدامة”.

كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو فرضت عقوبات على رئيس الوزراء الكندي ووزيري الدفاع والخارجية الكنديين.

وجاء في بيان الوزارة، أن “موسكو فرضت عقوبات اقتصادية على رئيس الوزراء الكندي واثنين من وزرائه هما وزيري الخارجية والدفاع”.. وأضاف: “ضمت روسيا أكثر من 300 برلماني كندي إلى (القائمة السوداء)”.

وأشار البيان، إلى أن “عقوبات على المسؤولين الكنديين فرضت ردا على الأعمال العدائية ضد روسيا، وعلى مبدأ (الرد بالمثل)”.

وأوضحت: “أي إجراءات غير ودية من كندا ستتلقى حتما استجابة متناسقة وحاسمة من موسكو”.

وأعلنت الحكومة الكندية فرضها حزمة من العقوبات ضد روسيا، على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأكد رئيس الوزراء في ختام جولته الأوروبية، أن “العقوبات الجديدة تشمل 32 مؤسسة روسية تعمل في القطاع الدفاعي و5 مسؤولين حاليين وسابقين وأشخاصا تعتبرهم حكومة أوتاوا ضالعين في قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدء العملية العسكرية في أوكرانيا”.

فيما ردت جين ساكى، المتحدثة باسم البيت الأبيض، وقالت إن فرض حظر جوى على أوكرانيا سيؤدى إلى تصعيد الأزمة.

وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ، خلال مؤتمر صحفى ردا على العقوبات الروسية، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لا ينوى السفر إلى موسكو وليس لديه حساب هناك.

شاهد أيضاً

مباحث التموين تتمكن من ضبط صاحب مخزن بتهمة احتكار 21 طنا من الأرز و الزيت و السكر بالجيزة

كتبت ـ أمل فرج تمكنت مباحث التموين بالجيزة، من ضبط صاحب مخزن لمصنع تعبئة السلع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *