الأحد , أغسطس 14 2022
نيافة الحبر الجليل الأنبا أنجيلوس رئيس أساقفة لندن

توقعات بانفجار الأوضاع مجدداً بالكنيسة القبطية بأستراليا بسبب المسودة السوداء لدستور الأنبا أنجيلوس

توقع العديد من أبناء الجالية القبطية بأستراليا ، وفى إيبارشية سيدنى تحديداً ، بانفجار الأوضاع مجدداً بسبب المسودة السواء التى قامت بها لجنة تم تعينها من قبل الأنبا أنجيلوس النائب البابوي لإيبارشية سيدنى وتوابعها

والتى جاءت بأسقف الايبارشية ( الأنبا دانييل ) ضمن لجنة الأوصياء إضافة الى النائب البابوي بحكم منصب كل منهما ، وذلك عقب نشر المسودة على صفحة الإيبارشية بموقع التواصل الإجتماعى

ومن المتوقع الموافقة عليها سراً دون التصويت عليها

من جانب شعب الإيبارشية وأعتمادها من البابا تواضروس الثانى .

وأطلق أبناء الإيبارشية على مسودة الدستور بالسواء

نظراً لما أعلنه الأنبا أنجيلوس من الأخطاء السوداء التى قام بها الأنبا دانييل

أثناء الرد على أسئلتهم يوم الثلاثاء الماضى ، ومنها انه عرض على بعض أبناء الكنيسة

بسيامتهم كهنة بدوام جزئى ( بارت تايم ) ، وحرمان بعض من أبناء الكنيسة دون وجه حق

كذلك أعلن عن أن الأنبا دانييل قام بالتنازل عن مسئولياته المالية والإدارية لقداسة البابا تواضروس

قبل عودته لأستراليا لذلك قام البابا بتعيين نائب بابوى ، ومع ذلك قام الأنبا أنجيلوس بإدراج أسم الأسقف المنزوع من الصلاحيات المالية والإدارية ضمن لجنه الأوصياء .

مسودة دستور الأنبا أنجيلوس المزمع والذى جاء بديلاً عن دستور الأنبا تادرس النائب البابوى الأسبق

ووافق عليه ابناء الإيبارشية بأغلبية ساحقة ، سوف يسجل بالهيئة الحكومية الأسترالية المشرفه على المنظمات والجمعيات الخيرية الغير قابلة للتربح ، وليس بالبرلمان الأسترالي ، مما يعد مخالف لما طالب به أبناء الكنيسة بالإيبارشية ، بتعديل المادة الخاصة من الواصى الوحيد بأملاك وممتلكات الإيبارشية الى لجنة أوصياء بالدستور المسجل لدى البرلمان الأسترالي ، ويظل الأنبا دانييل هو الواصى الوحيد أمام الحكومة الأسترالية والهيئات الحكومية الدينية الأخرى على رأى المثل ” وكأنك يا زيد ما غزيت

شاهد أيضاً

كريمة أحمد تميرك : تتحدث عن عرض البلاك فراى داى البالغ نصف مليون جنية.. ومعاش شهرى 2250 جنية لكل مواطن

تحدثت خبيرة التأمين كريمة أحمد تميرك المراقب التأمينى بشركة مصر لتأمينات الحياة  فرع الأقصر عن عرض ال  550 ألف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *