الأحد , يوليو 21 2024
الكنيسة القبطية
القمص ديمترى جرجس كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم

قصة عجيبة وراء رسامة هذا الكاهن ..لم تحدث داخل الكنيسة من قبل

ونحن فى الأهرام الكندي ننشر سيرة حياة عدد من المطارنة – الأساقفة – والرهبان – والكهنة بشكل يومى سواء انتقلوا من حياتنا إلى الحياة السمائية ، أو مازالو معنا ننعم بمحبتهم وبخدمتهم ، نفعل ذلك لكى ننقل للشعب القبطى سواء داخل مصر أو خارجها فضائل هذه الشخصيات ، وكيف أنها كانت تسعى جاهدة إلى ترسيخ التعاليم المسيحية ، وكيف أنها كانت تقاوم الشيطان الذى كان يتجسد أمامهم فى كل شىء ، وكيف كانت خدمتهم ، وكيف كانت حياتهم ، ونحن نفعل ذلك أطل علينا اسم جناب القمص ديمترى جرجس كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم والشهيد العظيم أبوقسمة  بأبو جرج واسمه بالميلاد  يحى جرجس

مولده

ولد أبونا الحبيب فى 7 أكتوبر 1920 بقرية أبو جرج بنى مزار

ولرسامته كاهناً قصة عجيبة لم نسمع على الأقل بحدوثها فى كل تاريخ الكنيسة وهى أنه

فى يوم الأحد  14 مارس 1948  الموافق الأحد الأول من الصوم الكبير

كان يصلى القداس المتنيح القمص حنا يوسف القط

وكان يقف شمامسة على المذبح بجواره الشماس يحي ( أبونا  ديمترى )

والشماس بطرس كامل القط ( بن عم أبونا حنا القط )

وكان أبونا حنا القط  شيخاً وقوراً وكانت صحته قد ساءت كثيراً فى آخر أيامه

وقد أصيب بالإغماء لفترة طويلة

 لم يستطع بعدها أن يكمل صلاة القداس وكان ذلك بعد حلول الروح القدس

فطلب من الشماس يحي أن يكمل صلاة القداس ، فأمتنع الشماس يحي عن ذلك

ورفض الأمر بشدة إذا كيف يصلى القداس وهو ليس كاهنا

فأمره أبونا حنا القط بالطاعة لأجل المذبح والذبيحة الموضوعة عليه

حيث يتعذر استدعاء كاهن من أى مكان لتعذر ذلك فى ذلك الوقت

فاضطر الشماس يحى للقبول تحت ضغط أبونا حنا وصلى الأواشى

والمجمع وعند بدء صلوات القسمة ابتدأ أبونا حنا القط يقسم الجسد بيديه

والشماس يحي يردد صلاة القسمة وهكذا أنتهى القداس

 بلغ الأمر نيافة الأنبا أثناسيوس الكبير مطران بنى سويف والبهنسا  فأمر باستدعاء هذا الشماس فلما مثل بين يديه لامه بشدة على أنه تصرف بهذا الأسلوب وصلى بدلا من الكاهن من غير أن يكون كاهنا ، وطلب منه عدم مغادرة مبنى المطرانية لحين التفكير فى عقوبة له لارتكابه هذا الخطأ

بعد يومين فاجأه نيافة المطران بأن قوانين الكنيسة تحتم رسامة من يتعرض لهذا الموقف

كاهنا قبل مرور أسبوع على حدوث ما حدث

 حاول الشماس يحى أن يستعفى بدموع كثيرة معتذراً بضعفه وجهله ولكن نيافة المطران شدده وشجعه

 فرسم كاهناً على مذبح الكنيسة التى أحبها واختاره الله لخدمتها فى يوم الأحد  الثانى

من الصوم الكبير 21 مارس 1948 باسم ديمتريوس

حيث كان يوافق هذا اليوم نياحة البابا ديمتريوس الكرام

 وقد تعرض فى حياته لتجارب كثيرة ومنها انتقال اثنين من أولاده فى حادث واحد  فى  1 يناير 1970

نياحته

أثناء زيارته لأبنائه بالجسد فى أمريكا وهم المتنيح القمص الراهب شنودة الأنبا بيشوى

كاهن كنيسة مارمرقس بشيكاغو

 والمتنيح القمص بيشوى القمص ديمتري كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم بإيست برنزويك

صلى ابونا ديمترى قداس السبت 4/ 4 / 1987  وكان يستعد مساء اليوم نفسه لصلاة العشية وأثناء وجوده فى الهيكل انطلقت روحه من المذبح الأرضى  إلى المذبح  السمائى

ووصل جثمانه الطاهر من أمريكا إلى مسقط رأسه أبو جرج الساعة الحادية عشر مساء الثلاثاء 7 / 4 / 1987

وأودع جسده أمام الهيكل فى كنيسة السيدة العذراء مريم بأبو جرج حيث صليت صلوات مزامير وتسبحة  نصف الليل

ويوم الأربعاء صباحاً 8 / 4 / 1987 تمت الصلاة على جثمانه الطاهر بحضور الأحبار الاجلاء

١- نيافة الأنبا اثناسيوس اسقف بنى سويف والبهنسا

٢- نيافة الانبا رويس الأسقف العام

٣ – نيافة الأنبا بفنوتيوس اسقف سمالوط اطال الله حياته

٤- نيافته الانبا تادرس اسقف بورسعيد اطال الله حياته

ودفن ابونا ديمتري كوصيته بمدافن الأسرة بأبو جرج

بركة صلواته فلتكن معنا آمين

( التقطت هذه الصور فى مزار الشهيد العظيم أبو قسمة  بأبو جرج سنة 1983)

شاهد أيضاً

كندا

الجالية اللبنانية تخطف الأضواء في مسيسوجا بمهرجانهم السادس

كتب: مدحت عويضة على الرغم من كثرة المهرجانات الشعبية للجاليات المختلفة في كندا بصفة عامة …

2 تعليقان

  1. المفروض لما تاخدوا بوست زى كدة من على صفحة استاذنوا او تقولوا مصدره
    ده متاخد من صفحتى شخصيا نشرته يوم ٣ أبريل

  2. الصور دى نفسها متاخدة من صفحتى ولا توجد مع اى احد غيرى احتفظ بها كصور قديمة فى منزلى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.