الإثنين , يوليو 4 2022

الأغذية الكندية تحذر من منتجات بذور الخشخاش وتبدأ بسحبها من الأسواق الكندية بعد الاشتباه في تلوثها بالسالمونيلا

كتبت ـ أمل فرج

سحبت وكالة فحص الأغذية الكندية CFIA بذور الخشخاش بشكل موسع؛ بعد الاشتباه في إصابته بتلوث السالمونيلا.

وقد نصحت الوكالة الكنديين بعدم استهلاك منتحات تلك البذور، ومن قام بشرائها فعليه التخلص الفوري منها، أو إعادتها لمكان شرائها، كما نصحت التجار بعدم بيع وتداول منتجات الخشخاش، في جميع المنافذ.

كانت وزارة الصحة الكندية، ووكالات الأغذية قد حذرت من انتشار بعض المنتجات الغذائية، المشتبه تلوثها بالسالمونيلا، وبالفعل كانت قد صرحت بسحب هذه المنتجات من الأسواق، كذلك تعاود التحذير من بعض الوجبات الغذائية المشتبه في تلوثها/ والتي تحمل علامة “Save on foods”

وكانت منتجات هذه العلامة قد بيعت بشكل مكثف في بريتش كولومبيا، وألبرتا، وساسكاتشوان، ومانيتوبا، وتطلب وكالة الأغذية CFIA الين قاموا باستهلاك منتجات هذه العلامة أن يتجهوا لزيارة المريض، والتخلص تماما من هذه المنتجات.

كما أفاد مركز السيطرة على الأمراض أن الطعام المصاب بالسالمونيلا لا يبدو عليه علامات الفساد، ولا تبدو على رائحته، أو لونه؛ مما يجعل الأمر صعبا في اكتشافه، ويتعرض الأطفال، وكبار السن، وضعاف المناعة لخطر الإصابة أكثر من دونهم.

نظرة عامة عن السالمونيلا

السالمونيلا هو مرض بكتيري منتشر يصيب الجهاز الهضمى ،عادةً ما تعيش بكتيريا السالمونيلا في الأمعاء الحيوانية والبشرية، ويتم إراقتها من خلال البراز.

يصاب البشر في معظم الأحيان من خلال المياه الملوثة أو الطعام الملوث.

ولا يعاني الأشخاص المصابون بعدوى السالمونيلا من أي أعراض ، وآخرون من الإسهال والحمى وتشنجات البطن في غضون 8 إلى 72 ساعة، يتعافى الأشخاص خلال أيام بدون علاج معين.

في بعض الحالات، يمكن أن يتسبب الإسهال المرتبط بعدوى السالمونيلا في جفاف شديد، الأمر الذي يتطلب الحصول على الرعاية الطبية الفورية، قد تتم الإصابة بمضاعفات مهددة للحياة أيضًا في حالة انتشار العدوى خارج الأمعاء.

تزيد خطورة إصابتك بعدوى السالمونيلا بنسبة أعلى إذا سافرت إلى بلدان ذات مرافق صحية سيئة.

الأعراض

تحدث عدوى السالمونيلا بسبب تناول اللحوم، أو الدواجن، أو البيض أو منتجاته النيئة أو غير المطهية جيدًا. وتتراوح فترة حضانة المرض من عدة ساعات وحتى يومين.

ويمكن تصنيف معظم أنواع عدوى السالمونيلا على أنها انفلونزا المعدة

وتتضمن الأعراض والعلامات المحتملة ما يلي:

الغثيان ، القىء، تشجنجات البطن ، إسهال ، الحمى ، قشعريرة ، الصداع ، دم فى البراز

و تستمر علامات عدوى السالمونيلا وأعراضها من يومين إلى سبعة أيام. وقد يستمر الإسهال لمدة تصل إلى 10 أيام، على الرغم من أن الأمر قد يستغرق عدة أشهر قبل عودة الأمعاء إلى وضعها الطبيعي.

وتؤدي قلة من أنواع بكتيريا السالمونيلا إلى الإصابة بالحمى التيفودية، وهي مرض مُميت في بعض الأحيان ويكثر انتشاره في الدول النامية.

المضاعفات

لا تشكل عدوى السالمونيلا في العادة تهديدًا على الحياة، ومع ذلك، حين يصاب بعض الأشخاص بالعدوى؛ خاصة الرضع والأطفال الصغار وكبار السن ومستقبلي زراعة الأعضاء والنساء الحوامل والأشخاص المصابين بضعف أجهزة المناعة، فيُمكن أن تصبح المضاعفات خطيرة.

إذا لم تشرب كمية كافية لتعوّض السوائل التي تفقدها بسبب الإسهال المستمر، فقد تُعاني من الجفاف.

شاهد أيضاً

قرار المحكمة بشأن قتل 3 أقباط بملوي بحجة الأخذ بالثأر لحادث قبل 60 عاما

نازك شوقي جريمة بشعة هزت جنبات مدينة ملوي قرر فيها المحامى العام لنيابات المنيا ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *