الجمعة , يوليو 1 2022
مارينا صلاح ساركيس

الدكتور جمال شعبان عميد معهد القلب السابق .. وتعليق صادم حول وفاة مارينا صلاح

علق عميد معهد القلب السابق الدكتور جمال شعبان على وفاة  مارينا صلاح قائلا

الخلاصة المنصفة الأمينة في وفاة الشابة الطيبة مارينا نقولها لوجه الله المضاعفات واردة والحساسية لا يمكن التنبؤ بها لكن ينبغي أن تكون كل المراكز الطبية مجهزة للإنعاش القلبي الرئوي المتقدم ولعل روحها الطيبة تكون هي الملهمة لإعادة ترتيب أوراق مبعثرة في القطاع الصحي

على الجانب الأخر نشرت الأهرام بالأمس ماقاله الناشط شريف رسمى أنه ضد قرار غلق مستشقى الوطنى للعيون مؤكدا

أن وفاة السيدة مارينا صلاح بسبب حساسيتها ضد نوع صبغة في مستشفي الوطني للعيون حادث كارثي

طالبنا بمحاسبة المسئول الذي تسبب في هذه الكارثة لكن كانت المفاجأة هي قرار اغلاق المستشفي بالكامل !!!المستشفي الوطني للعيون صرح عملاق يأتي اليه مرضي العيون من جميع انحاء العالم ـ وانا شخصيا عامل عملية تصحيح ابصار ( ليزك ) من 15 سنة ، وكل العيلة بيكشفوا فيها حتي اخواتي في أمريكا الاغرب سرعة القرار

و ربط المتسبب في الحادث بالمستشفي ككل !!

اظن دي اول حالة وفاة في تاريخ هذا الصرح الكبير بفرعيه

في حاجة اسمها شخصية العقوبة الا اذا كان الموضوع متكرر او المستشفي خطيرة علي مرضاها&

الجدير بالذكر أن  الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، أصدر قرار إداري بإغلاق المستشفى الذي تسبب في وفاة إحدى المواطنين.


جاء ذلك في تعقيبه على طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة والأسئلة الموجهة إليه من أعضاء مجلس النواب، أثناء الجلسة العامة، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي بشأن حادث وفاة مارينا صلاح سركيس اثناء اجراؤها بعض الفحوصات بالصبغة علي العين في مستشفي العيون الوطني 

وقال الدكتور خالد عبد الغفار : انتظرنا نتابع الأزمة حتى الفجر، وتم تشكيل لجنة عليا لمتابعة القضية، قائلا: وتم صدور قرار إداري بإغلاق المستشفى، بعد انتهاء اللجنة من عملها.


وأكد القائم بأعمال وزير الصحة، أن هناك رقابة شديدة على كافة المستشفيات، قائلا: ويتم اتخاذ كافة الإجراءات ومحاسبة المسئولين “حساب عسير”، لاسيما وأن الوزارة لديها ضبطية قضائية في التعامل مع المخالفات.

د جمال شعبان

شاهد أيضاً

حكم بالحبس ضد نجم مصر والأهلى اللاعب طاهر أبو زيد

نازك شوقي لا يوجد مصرى واحد من ال110 مليون مصرى سواء داخل مصر او خارجها …

تعليق واحد

  1. كلام لصالح الاهمال ولو هنتفلسف كل شيء وارد انما السلبية والتاخير لو لم تكن لكان كلامه في محله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *